قال النائب محمد العرابي، عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ووزير الخارجية الأسبق، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الإمارات ارتقت بالعلاقة المصرية – الإماراتية إلى مستوى غير مسبوق في العلاقات العربية – العربية، موضحًا أن درجة الخصوصية في العلاقة عالية للغاية، بعد تطابق الأهداف والرؤى.

وأضاف «العرابي»، في برنامج «رأي عام»، المذاع عبر «تن»، مساء الثلاثاء، أن المرحلة الحالية مهمة للغاية في تاريخ العالم العربي، وتتطلب أن يكون هناك توافق كبير بين مصر والإمارات في التحركات والأهداف باعتبارهما أحد الركائز للعمل العربي المشترك، مشيرًا إلى إعادة تأكيد الرئيس السيسي، أن أمن الخليج جزء من أمن مصر.

وأوضح أن المنطقة العربية تتعرض لاحتمالات حدوث مشاكل كثيرة بعد إجراء إقليم كردستان العراق لاستفتاء الانفصال، بالإضافة إلى تحركات الأكراد في شمال سوريا، لافتًا إلى إمكانية دخول المنطقة العربية في صراع مع دول إقليمية نتيجة التطور الخطير الذي ستشهده الأيام المقبلة.

وتابع: «من الضروري أن يكون هناك قدر من التشاور بين البلدين في هذا الشأن، وفي أيضًا موضوعات خاصة بالتعامل مع قطر، لا سيما بعد محاولات شق الصف بين الدول الأربع، ولكن الزيارة أثبتت تماسك الرباعي العربي».

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، عاد إلى القاهرة اليوم، قادمًا من دولة الإمارات العربية المتحدة بعد زيارة استغرقت يومين، تناول خلالها مع قيادات دولة الإمارات العلاقات الثنائية والتشاور حول قضايا المنطقة.