التأديبية تنظر اليوم محاكمة 3 مسئولين بـ

تحاكم المحكمة التأديبية العليا، اليوم الثلاثاء، عدد من مسئولي مبني ماسبيرو، على رأسهم رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية، وأيضًا مدير عام الخدمات الغذائية، كما يُحاكم مدير كافتيريا اليوم السابع، وذلك بسبب ارتكابهم مخالفات مالية وإدارية.

وحسب التقرير المنظور أمام المحكمة، فى القضية المذكورة، والتي تحمل رقم 82 لسنة 59 قضائية عليا، أن المتهمين الثلاثة خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفى، ولم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة، وأمانة، ولم يحافظوا على أموال وممتلكات الجهة التى يعملون بها.

وحسب محضر التحريات، فقد أكد التقرير، أن مدير كافتيريا الطابق السابع، حسام محمد إبراهيم، لم يلتزم بمواعيد العمل الرسمية، وتغيب عن العمل دون مسوغ قانونى.

كما أضاف التقرير أن المذكور لم يهتم بالنظافة العامة للكافتيريا، ما كان من شأنه الإضرار بالصحة العامة، نتيجة وجود حشرات قد تسبب أمراض للمترددين عليها، وتقاعس عن اتخاذ إجراءات إصلاح وتكهين الأجهزة والمعدات العاطلة عن العمل، ما يؤثر على الطاقة الإنتاجية لها.

وصرح محمد معوض عبد السلام، مدير عام الخدمات الغذائية بماسبيرو، للمتهم الأول بعدم التوقيع بدفتر الحضور والانصراف فى بعض الأيام، بزعم تكليفه بمأموريات تبين أنها وهمية، وتقاعس عن اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن تأخره عن العمل، وأهمل فى الإشراف على أعماله، ما ترتب عليه وجود ذباب وصراصير بالكافتيريا.

وجاء بأوراق القضية أن محمود أحمد السيد، رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية بماسبيرو بدرجة "وكيل وزارة"، أهمل فى الإشراف على كافتيريا الطابق السابع والعاملين بها، ما أدى إلى وجود حشرات كالصراصير، ما قد يؤثر على صحة العاملين بها والمترددين عليها، ولم يتخذ إجراءات إعداد دورة مستندية لسجلات التكاليف وقواعد نظام تكاليف معتمدة من خلال لجنة مشكلة لتقرير النظم يمكن من خلالها مراجعة استخدام الخامات المنصرفة للمطبخ والحلوانى، ما يصعب معه الرقابة على الحسابات المالية للكافتيريا، وعدم تحديد معدلات تشغيل الخامات، وانتهت التحقيقات إلى إحالة المتهمين الثلاثة للمحاكمة، وطلبت النيابة الإدارية من رئيس المحكمة تحديد أقرب جلسة لنظر القضية.