وليد عبد السلام

يعقد المجلس القومي للطفولة والأمومة، ورشة عمل للفريق الوطنى لمناهضة العنف ضد الأطفال، اليوم الثلاثاء، في أحد فنادق القاهرة، بهدف استكمال استراتيجية الفريق الوطنى لمناهضة العنف ضد الأطفال، استعدادا للبدء فى إعداد الخطة الوطنية الخاصة بمناهضة العنف، بدعم فني من اليونيسيف وتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 

وقالت الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة والسكان للسكان، المشرف العام على المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن ورشة العمل تأتي في إطار جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة لتحقيق المصلحة الفضلى للطفل، وبإعتبار المجلس هو السلطة العليا التي تتولى اقتراح السياسات العامة في هذا المجال، وتم تشكيل الفريق الوطني لمناهضة العنف ضد الأطفال والمعني بدعم وتنسيق الجهود الوطنية والدولية في مصر،  لتعزيز الروابط الأسرية ومناهضة كافة أشكال العنف ضد الأطفال.

 

وجهت الدعوة للمشاركة في ورشة عمل مناهضة العنف ضد الأطفال، لوزارات التربية والتعليم، و الصحة، والتضامن الاجتماعي، والعدل، والداخلية، والشباب والرياضة، والثقافة، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والمجلس القومي للمرأة، والأزهر، واالكنيسة، وأساتذة بالطب النفسي، ومنظمات وجمعيات أهلية ودولية، والمركز القومي للبحوث التربوية، و الهيئة العامة للإستعلامات، ونواب من مجلس النواب، والهيئة الوطنية للصحافة والإعلام.

 

وكان قد تم عقد اجتماعات سابقة للفريق الوطني، شارك فيها ممثلين عن عدد من الوزارات المعنية، ومنظمات المجتمع المدني، والأزهر الشريف، والكنيسة المصرية، إضافة إلى مجموعة من الخبراء المتميزين في مجال حماية الطفولة، وتم الخروج بمسودة وثيقة التوجهات الاستراتيجية للفريق الوطني التي تعتبر بمثابة خارطة الطريق لعمل الفريق في الفترة القادمة .