كتب أحمد جمعة

توجهت شيماء عبد العاطى، شقيقة أسمن امرأة فى العالم، بالشكر إلى الشعب الإماراتى على دعمهم لـ"إيمان" خلال فترة علاجها فى أبو ظبى، مشيدة بدور مستشفى برجيل فى مساندة شقيقتها ودعمهم لها خلال فترة العلاج.

 

وقالت شقيقة إيمان عبد العاطى عبر مقطع فيديو، اليوم الإثنين: "بشكر كل من دعا وساعد إيمان.. أتقدم بالشكر لإدارة مستشفى برجيل حقيقى الناس لم تقصر معنا".

 

وأكدت شقيقة إيمان عبد العاطى أن صدمتهم فى وفاة إيمان كانت بسبب تقدم حالتها الصحية وتحسنها بشكل كبير، موضحة أن حالة شقيقتها تحسنت كثيرا وكانت تشعر بتغيير للأفضل، وأضافت: "الحمد لله دى إرادة ربنا".

 

وسوف يتم تشييع جنازة إيمان عبد العاطى الملقبة بأسمن فتاة فى العالم، ظهر غد من مسجد العمرى بالإسكندرية، فى الوقت الذى تسبب خبر وفاتها، فى صدمة كبيرة لوالدتها التى تدهورت حالتها الصحية فور سماع الخبر، ومن المقرر وصول جثمان إيمان عبد العاطى إلى القاهرة قادما من الإمارات خلال ساعات.

 

وكانت إيمان عبد العاطى قد توفيت اليوم الإثنين فى المستشفى التى تتلقى بها العلاج فى أبو ظبى بدولة الإمارات، بسبب هبوط حاد فى الدورة الدموية، خاصة أن الحالة تدهورت فى آخر 24 ساعة، حيث كانت تعانى من التهاب بكتيرى فى الدم أدى إلى تسمم.

 

وأعلن الدكتور ياسين الشحات، المدير التنفيذى للمستشفى التى تعالج فيها إيمان أحمد، أسمن امرأة فى العالم وفاتها فى أبوظبى. وأضاف الشحات، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن إيمان توفيت اليوم، الإثنين، 25 سبتمبر 2017 فى الساعة 04:35 صباحاً بتوقيت أبوظبى نتيجة لصدمة إنتانية مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما فى ذلك الفشل الكلوى.

 

وأضاف الشحات: "كانت إيمان تحت إشراف فريق طبى يضم أكثر من 20 طبيباً من مختلف التخصصات، تمكنوا بنجاح من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الإمارات العربية المتحدة، ولكنها استسلمت فى حربها ضد مرض السمنة، ولفظت أنفاسها الأخيرة فى وقت مبكر من صباح اليوم".