نفى عاصم مرزوق مدير إدارة البلينا التعليمية بمحافظة سوهاج، ما تردد عن صعود مدير المدرسة الإعدادية القديمة على سور المدرسه لمنع الطلاب من الهرب.

وقال مرزوق في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين: "ما ظهر بالصور ليس لمدير المدرسة الإعدادية القديمة.. سور المدرسة الموجود في الصور أسمنتي وسور المدرسة الحقيقي من الحديد نظرًا لأن المدرسة ملحقة بأخرى للتعليم الأساسي".

يذكر أن نشطاء مواقع التواصل تداولوا صورًا قالوا إنها لمدير مدرسة يتسلق السور ليمنع الطلاب من الهرب، وقال أحدهم أن المدير لجأ إلى هذه الحيلة المدير، بعد هروب عدد كبير من الطلاب، فى اليوم الثانى للعام الدراسى الجديد.

 

انتظمت الدارسة في مدارس الجمهورية منذ السبت، وسط انتشار مكثف للمسؤولين لمتابعة العملية التعليمية، وقوات اﻷمن لتأمين الطلاب، واستنفار الأجهزة التنفيذية لرفع الإشغالات والقمامة من محيطها.

 

وسيطر الزحام على الطرق والمواصلات، سواء الميكروباصات والأتوبيسات وكذلك كافة محطات المترو بفروعه الثلاثة، تزامنًا مع بدء الدراسة.