انتظمت، اليوم الأحد، العملية التعليمية بكافة مدارس محافظة شمال سيناء، وتوجه الطلاب إلى مدارسهم فى تحد جديد للإرهاب، باستثناء مدينة رفح، حيث قرر المحافظ تأجيل الدراسة لمدة أسبوعين بمدارس المدينة لدواع أمنية.

 

 زار اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء عدة مدارس، بحى ضاحية السلام شرق العريش، بمرافقة المهندسة ليلى مرتجى، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة.

 

ووزع المحافظ الحلوى على بعض التلاميذ من صغار السن، لمحاولة تهدئتهم بعد أن دخلوا فى نوبة بكاء شديدة، لمغادرة ذويهم وتركهم داخل فصول مدارسهم، وهنأ الطلاب وهيئات التدريس بمناسبة العام الدراسى الجديد، وسلم بعض الطالبات عدة هدايا.

 

وشملت جولة محافظ شمال سيناء الميدانية، مدرسة خديجة بنت خويلد الإعدادية بنات بحى ضاحية السلام، ومدرسة عباس صالح الابتدائية، وأشاد المحافظ بالانضباط وحسن سير العملية التعليمية وانتظام اليوم الدراسى الأول لنظام الفترتين.

 

وحرص الطلاب على الالتزام فى الحضور بالزى المدرسى، فى أول أيام الدراسة اليوم الأحد، حيث توافد الطلاب على مدارسهم بجميع المراحل التعليمية وسط إجراءات أمنية مشددة.

 

وحضر عدد من أولياء الأمور فى أول أيام العام الدراسى الجديد، مع أبنائهم إلى جميع المدارس، خاصة مدارس المرحلة الابتدائية الأكثر ازدحامًا.

 

وشهد محيط مجمع المدارس بوسط مدينة العريش، انتشارًا أمنيًا مكثفًا وانتشار خبراء المفرقعات بالشوارع المحيطة للمدارس، لتأمين العملية التعليمية والطلاب أثناء ذهابهم إلى مدارسهم، وتم الدفع بالدوريات الأمنية للمرور فى الشوارع الرئيسية والميادين.

 

يذكر أن محافظة شمال سيناء بها 591 مدرسة موزعين على الإدارات التعليمية الستة، حيث تضم 110 آلاف من التلاميذ والطلبة بمختلف المراحل التعليمية، بينما يبلغ عدد المدرسين على مستوى المحافظة9421 مدرسًا ومدرسة.