الشرقية – إيمان مهنى

قبل ساعات من بدء العام الدراسى الجديد، قامت "اليوم السابع" بجولة على عدد من مدارس الشرقية لرصد الاستعدادات للعام الجديد، والتى بالرغم من دخول 88 مدرسة هذا العام الا أن العدد لا يكفى احتياجات المحافظة، والتى بها العديد من مدارس أخرى .

 

انتقل "اليوم السابع" إلى قرية ميت جابر مركز بلبيس، وبدخول مدرسة أحمد رجب أبوزيد الابتدائية، التى عبارة عن 6 حجرات فقط ومعمل، اكتشفنا أن سقفها معروش بالجريد تسلل منه أشعة الشمس من كل الجانب والشبابيك لا تستر من رياح الشتاء وصقيعه، ووجدنا مجموعة تجلس صالة صغيرة تتوسط الفصول، بسؤال اين غرفة المدير، اجاب أشرف السيد انا المدير وأشار إلى مكتب صغير قال هذا مكتبى والطرابيزة هى حجرات المدرسين، وبالجلوس معه، اكد أن المدرسة تعانى الاهمال الشديد فالمكتبة وكافة الأنشطة عبارة عن دولاب التلاميذ وعددهم 279 تلميذا محرومين من كل الانشطة وعن الشتاء قال اى "حبة مطر، الفصول تغرق فى شبر مياه"، لافتا أن المدرسة كانت مؤجرة واشتراها الأهالى ومن المقرر ضمها للمنحة الألمانية خلال الأشهر المقبلة.

 

 وبالإنتقال إلى مدرسة ميت جابر الابتدائية رقم واحد، لاحظنا أن الشبابيك بينها وبين منسوب الشارع أقل من 20 سم، وبدخول المدرسة اكتشفنا أنها بدون فناء، بالمصادفة وجد مجموعة تجلس على طرابيزة صغير فى مسطح يتوسط الفصول، علمنا أنه اجتماع مجلس الأباء، وأكد محمد صبحى نصر، رئيس مجلس امناء المدرسة، انه يعود انشاءها إلى عام 1946 وهى منزل اهالى تبرع به، أن الحالة العامة للمبانى سيئة جدا، فصل الشتاء يكون مأساة على الأطفال لا يوجد الشوارع تغرق والمياه تتدخل الفصول فضلا عن دخول الأتربة من الشباك للطلاب، ووقت الفسحة والطابور يكونوا فى الشارع لعدم وجود فناء، الذى يعرض التلاميذ للخطر.

 

و أشار إلى أن الأهالى جمعوا مبلغ 700 ألف جينة قاموا بشراء المدرسة هى ومدرسة رجب ابوزيد من الاستصلاح الزراعى، منذ يناير الماضى، قدمنا طلبات للمحافظة والزراعة لطلب تخصيص إلى الأن لم يتم صدور القرار.

 

و أما مدرسة الشوربجى للتعليم الأساسى ، مأساة أخرى، فالمدرسة تخدم 5 عزب مجاورة تبع ثلاث مراكز " ابوحماد، بلبيس، الزقازيق " وهم " كفر اباظة، كفر ابو مسلم، المتلت، بردين، الشوربجى "، فهى بدون اسوار تقع على الطريق 43 الحربى، فضلا عن وجود محول كهربى الذى يعرض الأطفال للخطر ، وبدخول المدرسة علمنا انه تم تسليمها للمقاول للبدء صيانة، والتقينا بالحاج كرم السيد سلامة وهو احد ورثة المدرسة المؤجرة، الذى أكد أن مناقصة الصيانة بدون بناء سور، بالرغم من صدور قرار منذ عدة سنوات بإنشاء سور لحماية الطلاب، وأضاف الطلاب أن قرار نقلهم إلى مدرسة بكفر ابومسلم هى مشاقة كبيرة على فى ابتدائى او اعدادى، طالبوا بضرورة انشاء مدرسة حديثة وليس صيانه فقد.

 

امام مدرسة الرحمانية فى مركز ههيا لم يتخلف حالها عن نظيرتها فهى مؤجرة، وتعانى الاهمال الشديد، وكذلك مدارس الثانوية الزراعية بمنشاة ابوعمر وهى داخل جمعية زراعية، بالطوب الابيض معروشه بالجريد، وعزية الامل بطريق العاشر من رمضان بدون مدرسة حتى الان والأرض المخصصة لها مستولى عليها من احد واضعى اليد.

 

 وفى سياق متصل، أكد هشام السنجرى وكيل أول وزراة التربية والتعليم بالشرقية، دخول 88 مدرسة جديدة الخدمة بينهما 3 مدارس يابانيه اثنين منهما فى العاشر من رمضان وواحدة فى كفر صقر، من اصل 295 جديدة ، وأكد وكيل الوزارة، ، انه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات للعام الدراسى الجديد، من أعمال صيانه شاملة وبسيطة، كما تم توريد الكتب المدرسية لمراحل التعليم المختلفة لجميع الادرات التعليمية.

 

وأشار إلى أنه أصدر نشرات الندب لسد العجز فى المدارس المختلفة، كما تم الإجتماع بمديرى الادارات ومديرى العموم، للتأكد عليهم بالالتزام بنظافة وتجميل المدارس وتجهيز قاعات الانشطة والالتزام بمجموعات التقوية، وحظر تحصيل اى رسوم سوى المصروفات الدراسية المقررة.