كتب لؤى على

هنأ الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، الرئيس عبدالفتاح السيسى، والشعب المصرى وجميع الشعوب العربية والإسلامية بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ١٤٣٩ هجريًا.

 

ودعا مفتى الجمهورية فى كلمته التى وجهها للشعب المصرى والأمة الإسلامية بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد إلى ضرورة الاستفادة من الدروس العظيمة التى يمكن أن نتعلمها من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم فى كافة أمور حياتنا من الإخلاص لله فى أعمالنا والاجتهاد فيها على الوجه الذى يرضى الله سبحانه وتعالى ويعود بالخير على البلاد والعباد، وكذلك الوحدة والتكامل بين المصريين جميعًا لرفعة مصرنا الحبيبة وبين الأمة الإسلامية لمواجهة الإرهاب والتحديات والمخاطر الراهنة.

وأوضح مفتى الجمهورية أن العالم الإسلامى أحوج مايكون إلى وحدة الصف والهدف حتى يستطيع مواجهة موجات التطرف والإرهاب والمؤامرات التى تحاك به.

ودعا مفتى الجمهورية إلى نبذ كل ما يدعو إلى الكراهية والشقاق، والأفكار الهدامة والمتطرفة التى ترهب الناس وتهدد أمن البلاد والعباد وتعيث فى الأرض الفساد، كما دعا الأمة العربية والإسلامية إلى التعاون والاتحاد، ونبذ التنازع والخلاف والشقاق، لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن الأمة واستقرارها، حتى تحتل الأمة الإسلامية مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب.

وتوجه مفتى الجمهورية بالتضرع والدعاء إلى المولى عز وجل أن يجعل العام الهجرى الجديد عام خير وأمان على كافة ربوع العالم الإسلامى وكافة الشعوب والدول العربية والإسلامية.