ينطلق قطار العام الدراسي الجديد في مدارس الجمهورية، صباح يوم السبت المقبل، في 11 محافظة، على أن تلحق به باقي  المحافظات في اليوم التالي صباح الأحد الموافق 24 سبتمبر، بـ 22 مليون طالب وطالبة.


 

وحرصت وزارة التربية والتعليم، على عقد عدة اجتماعات فى الفترة الماضية بين مستشاري المواد وموجهي العموم لبحث الاستعدادات النهائية للعام الدراسي الجديد، بحسب ما أعلن الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة.

 

في التقرير التالي ننشر كيف استعدت وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي الجديد بحسب البيانات الرسمية للوزارة:

 

صيانة المدارس:

قال اللواء يسري سالم مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، إن جميع المدارس صارت جاهزة لدخول الخدمة مع بدء الدراسة، مشيرًا إلى أن مهندسي الهيئة كشفوا على جميع مدارس الجمهورية للتأكد من انتهاء جميع الصيانات البسيطة اللازمة ومدى جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب.
 

وشدد سالم، في بيان صحفي سابق، أنه لا يوجد بين المدارس التي ستستقبل الطلاب هذا العام، أي مدرسة مصنفة إنشائيًا تحت وصف الخطورة الداهمة، حيث تم التعامل مع هذه المدارس خلال العامين السابقين.

 

الكتب المدرسية:

وقالت الوزارة، إنه تم الانتهاء من طباعة 98% من الكتب الدراسية للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجديد 2017/ 2018.
 

وأشارت الوزارة في بيان رسمي سابق، أنه تم الانتهاء من طباعة 98% من كتب التعليم الابتدائي، و97% من كتب التعليم الإعدادي والثانوي، و 100% من كتب التعليم الفني بنوعياته: "التجاري، الصناعي، الزراعي، والإعداد المهني".

 

وبالنسبة لكتب التربية الفكرية والصم وضعف السمع، قالت الوزارة إنه تم الانتهاء من طباعة الكتب الخاصة بهم بنسبة 100%، والانتهاء من طباعة 85% من كتب الخط العربي، 97% من كتب اللغات، و100% من كتب رياض الأطفال.
 

 

التغذية المدرسية:

قالت راندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمية ومسؤولة ملف التغذية المدرسية، إنه سيتم البدء في توزيع التغذية المدرسية على طلاب المدارس، بداية من منتصف أكتوبر المقبل.

 

وعن مكونات الوجبة، قالت مسؤولة التغذية المدرسية، إنها ستتضمن بسكوت 50 جرام محسن لتلاميذ رياض الأطفال، و80 جرام لتلاميذ المرحلة الابتدائية، مع إلغاء الوجبة الجافة المكونة من "جبنة وخبر"، والتي تسببت في حالات التسمم والإعياء لبعض الطلاب العام الماضي.
 

هذا بالإضافة إلى توزيع قطعة "باتيه سادة"، و" باتيه بالعجوة" وقطعة حلاوة طحينية، وفطيرة بالعجوة، على التلاميذ، بدلًا من الوجبة الجافة، بالتبادل على مدار أيام الأسبوع، مع استمرار توزيع الجبنة المطهية لطلاب المدارس الداخلية.
 

المصروفات:

قال الدكتور محمد عمر مدير عام صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، إنه تقرر رفع رسوم المدارس الحكومية، بنسبة لا تزيد عن 50%، وتتراوح بين 10 و20 جنيهًا، مؤكدًا أن التعليم الحكومي مجاني بالكامل، وهذه الرسوم يتم تحصيلها مقابل الخدمات والأنشطة والتأمين الصحي الذي يقدم في المدارس، مشيرًا إلى أن القرار لم يصدر حتى الآن.
 

ولفت مدير عام صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، إلى أن الوزارة وضعت في اعتبارها الحالات الاجتماعية الخاصة، كالأرامل، والمطلقات، وأصحاب المعاشات، حيث سيتم إعفاء أبنائهم من المصروفات الدراسية بشكل كامل.

 

 

المدارس اليابانية:

 

 

قال عمرو مصطفى مدير وحدة إدارة مشروع المدارس المصرية اليابانية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن المدارس اليابانية، ستدخل الخدمة العام الدراسي الجديد 2017/ 2018، ولكنها قد تتأخر عن موعد بدء الدراسة المحدد في 23 سبتمبر.
 

وأشار أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، إلى أن الوزارة لم تتسلم المدارس حتى الآن، من قبل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وهو السبب وراء تأخر فتح باب التقديم، مؤكدًا أنه سيتم فتح باب التقديم للمدارس تباعًا حسب جاهزيتها.

 

مصروفات المدارس الخاصة:

حددت وزارة التربية والتعليم مصروفات المدارس الخاصة والدولية وفق القرارات الأخيرة، التي اتخذتها في هذ الشأن، ويمكن لولي الأمر التعرف على مصروفات نجله عن طريق الرقم القومي الخاص بالطالب من خلال الرابط التالي: http://parent.emis.gov.eg/indexSpecilSchool.aspx.

 

كما أصدرت وزارة التربية والتعليم، تعميمًا لكافة المديريات التعليمية؛ للتنبيه على جميع المدارس الخاصة بضرورة الالتزام بما جاء بالمادة (13) من القرار الوزارى (420) لسنة 2014، الصادر بشأن التعليم الخاص والمُتضمن ما يلى :

- عدم فرض تغيير الزى المدرسى إلا بعد مرور خمس سنوات على الأقل إلا إذا تراءى للجمعية العمومية لمجلس الأمناء والآباء والمعلمين للمدرسة خلاف ذلك وأن يبدأ التغيير تدريجيًا من بداية كل مرحلة من المراحل الدراسية.
 

- عدم بيع الزى المدرسي أو الأدوات المدرسية داخل المدرسة أوالاشتراك فى بيعها إلا إذا تراءى للجمعية العمومية لمجلس الامناء والآباء والمعلمين للمدرسة خلاف ذلك.

 

مع التأكيد على ضرورة الالتزام بما جاء بالمادة (36) من القرار الوزارى (420) لسنة 2014 السابق ذكرها بخصوص رفع مصروفات السيارة؛ حيث لا يتم زيادةمصروفات السيارة إلا بعد قيام المدرسة بتقديم طلب للإدارة التعليمية، ويتم إقرار الزيادة بمعرفة لجنة التعليم الخاص بالمديرية واعتماد اللجنة المركزية للتعليم الخاص بالوزارة.

 

وكذلك تطبيق القرار الوزارى (42) لسنة 2015 الصادر بشأن قبول التلاميذ ذوى الإعاقة البسيطة بمدارس التعليم العام؛ بقبول الطلاب (الدمج) بالمدارس الخاصةبالضوابط المنظمة الواردة بهذا القرار.

 

ونبهت الوزارة مشددًا على أجهزة التوجيه المالى والمتابعة والتعليم الخاص، بتشديد المتابعة على المدارس الخاصة (عربى/ لغات) والمدارس التى تطبق مناهج خاصة (دولية) على ما يلى:

ـ ألا تزيد قيمة رسوم الكتب المحصلة من أولياء الأمور عن (التكلفة الفعلية +10% مصروفات إدارية) طبقًا لنص المادة (31) من القرار الوزارى رقم (420) سنة 2014.

ـ يكون بيع كتب مناهج الوزارة إجبارى/ أما بيع الكتب الأجنبية فهو اختيارى

ـ يحذر بيع الكراسات أو الكشاكيل أو الملازم، أو البوكليت.

 

الإجراءات الجديدة التي تطبقها الوزارة لأول مرة:

- إلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس سنة نقل عادية.

-اعتبار مادتي الحاسب الآلي والرسم من مواد النجاح والرسوم مع عدم إضافتهم للمجموع.

اعتبار امتحانات الميد تيرم تجريبية دون إضافة درجاته للمجموع، ونقل الدرجات التي كانت مخصصة له لامتحانات منتصف ونهاية العام، مع تعديل القرار رقم 313 في هذا الشأن واعتماده من الوزير.

 

خطة للوقاية من الأمراض:

وأصدرت الإدارة المركزية للأمن بالوزارة، منشورًا للمديريات التعليمية، تؤكد فيه على ضرورة وضع خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية بين الطلاب والعاملين داخل المنشآت التعليمية.