حالة من الغصب تسيطر على أهالى قرية منشأة منبال، التابعة لمركز مطاى، بسبب تحويل مدخل المدرسة الابتدائية الوحيدة بالقرية إلى مقلب قمامة.

وقال عماد نوار، أحد أولياء الأمور: "لدينا بالقرية مدرسة منشأة منبال الابتدائية الجديدة والمعرفة برقم تعريفى بالإدارة التعليمية ٢٤١٨٧٣٢، وتحول مدخلها إلى مقلب للقمامة ما يهدد بنقل الأمراض والأوبئة إلى التلاميذ، وخاصة أنهم فى عمر الزهور".

وأضاف: "تقدمنا بالعديد من الشكاوى إلى مسئولى المحليات التابعة لها القرية دون جدوى" فيما قال نادر على، أحد أبناء القرية: "كيف لنا أن نعلم أبنائنا ونخرج جيل نافع للمجتمع يدفع عجلة التنمية بالدولة إلى الأمام فى مثل هذه الأجواء وسط أكوام القمامة التى تحاصر المدرسة حتى مدخلها وشكوانا لا يسمعها أحد".