كتب محمود عبد الراضى

استقبلت أكاديمية الشرطة، رؤساء الوفود المشاركين بالمؤتمر السنوى الـ23 للرابطة الدولية  لمراكز التدريب على عمليات حفظ السلام، برئاسة الفريق كارلوس لويتى، على هامش زيارتهم لمركز القاهرة الدولى للتدريب على تسوية المنازعات وحفظ السلام التابع لوزارة الخارجية المصرية خلال الفترة من 11-14 سبتمبر الجارى، وكان فى استقبال الوفد اللواء دكتور أحمد العمرى مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، يرافقه مديروا كيانات الأكاديمية وعدد من قياداتها.

 

 

ورحب رئيس الأكاديمية بالوفد الزائر، ونقل تحيات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، مؤكداً على إهتمامه البالغ بتدعيم أوجه التعاون الدولى الأمنى مع كافة المنظمات الدولية الداعمة والهادفة إلى حفظ ونشر السلام فى ربوع العالم، مشيراً إلى دور الأكاديمية فى إعداد ضباط وضابطات الشرطة المشاركين فى مأموريات حفظ السلام المختلفة، والذى كان محل إشادة وتقدير من جانب المنظمات الدولية والإقليمية المعنية فى هذا الشأن.

 

  

واستعرض رئيس الأكاديمية القدرات التدريبية البشرية واللوجيستية للأكاديمية موجهة فى أحد كيانتها "كلية التدريب والتنمية" لتلبية احتياجات المنظمات الدولية والإقليمية من قوات الشرطة المؤهلة للقيام بمأموريات حفظ السلام، فضلاً عن إنشاء المركز الإقليمى للتدريب على عمليات حفظ السلام، وذلك بمقر أكاديمية الشرطة، وقد شاهد أعضاء الوفد فيلماً وثائقياً عن أكاديمية الشرطة وبرامج التعليم والتدريب بها.

 

 

ومن جانبه، أعرب الوفد الزائر عن شكره وامتنانه لوزارة الداخلية، مؤكداً على دور الشرطة المصرية وريادتها فى إعداد وتأهيل ضباط وضابطات الشرطة المصرية المشاركين فى بعثات حفظ السلام، الأمر الذى انعكس إيجاباً على مكانة قوات الشرطة المصرية المشاركة فى عمليات حفظ السلام التابعة للمنظمة.