أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن احترامه وتقديره للشعب المصري؛ وذلك نظرًا لتحمله للتحديات والظروف الصعبة الحالية.

وقال «السيسي»، في كلمته خلال المؤتمر الدولي التاسع للشمول المالي المنعقد بمدينة شرم الشيخ، صباح الخميس، إن «الشعب المصري يخوض بكبرياء وشرف وعزة معركتين في منتهى الأهمية»، موضحًا أن «المعركة الأولى هى معركة الإرهاب، التي يخوضها الشعب بصدق وقوة، ليس فقط للدفاع عن مكانته ودولته، لكن أيضًا بالنيابة عن العالم كله، حيث يخوض هذه المعركة منذ أربع سنوات بتواضع وبمفرده».

وأضاف أن «المعركة الثانية هى معركة التنمية، فالجندي المجهول الحقيقي للإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها مصر خلال الفترة الماضية هو الشعب المصري، الذي تحمل هذه الإجراءات بقوة وصبر وتحمل».

وتوجه بالتحية للشعب المصري، قائلًا: «أتصور أن هذا الشعب كما سجل منذ سبعة آلاف سنة حضارة عظيمة، يقوم الآن بتغيير الواقع».

وانطلق صباح اليوم الخميس، المؤتمر الدولي التاسع للشمول المالي، بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي من المقرر أن ينعقد على مدار يومين.

ويشهد المؤتمر أيضًا حضور طارق عامر، محافظ البنك المركزي، والدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، والرئيس التنفيذي للتحالف الدولي للشمول المالي، الفريد هينيك، بالإضافة إلى نحو 1000 شخصية أجنبية من 95 دولة، وممثلي عدد من المؤسسات الدولية.