قال سفير أوزبكستان بالقاهرة، آيبيك عارف عثمانوف، إن رؤية بلاده تتفق مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حول الإرهاب الذي يجب مواجهته بغض النظر عن جنسية مرتكبيه، مشيرًا إلى إدانة بلاده للعمليات الإرهابية التي تقع في مصر، وإلى تعاطفه وتضامنه مع أسر ضحايا هذه العمليات.

جاء ذلك في كلمة للسفير ألقاها الليلة الماضية خلال الاحتفال بمناسبة مرور 26 عامًا على استقلال أوزبكستان، بحضور السفير ياسر مراد، مساعد وزير الخارجية، ولفيف من كبار الشخصيات والدبلوماسيين الأجانب المعتمدين لدى مصر.

وتابع: "هذا العام نحتفل بمرور 25 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية مع مصر"، معربًا عن ثقته في أن مصر تحت قيادة "السيسي"، سوف تحقق إنجازات كثيرة نتيجة للإصلاحات الاقتصادية، والتنمية الاجتماعية في السنوات المقبلة، وأن اللجنة الحكومية المشتركة والمشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين ستعمل على تعزيز التعاون بينهما في جميع المجالات.

وتناول السفير، في كلمته، تطورات الأوضاع الاقتصادية ببلاده، قائلًا: "إن أوزبكستان حققت نموًا اقتصاديًا تجاوز 7% خلال السنوات العشر الماضية، بالرغم من الأزمات الاقتصادية والمالية العالمية واحتلت المركز 42 من حيث تحقيق النمو ضمن 155 دولة حول العالم، وهى الأفضل من بين رابطة الدول المستقلة"، مضيفًا أن صندوق النقد الدولي قدّر نمو الناتج الإجمالي المحلي للبلاد بـ7% على الأقل هذا العام بفضل الاستقرار وتحديث الصناعة والبنية التحتية.

وذكر أن رئيس أوزبكستان الجديد شوكت ميرزاييف، وضع خارطة طريق لمدة 5 سنوات تهدف إلى تعزيز خطط التنمية من أجل تحقيق الرفاهية للشعب، مستطردًا: "بلادنا تتبنى سياسات خارجية متوازنة وبراجامتية سوف تفيد جميع شركائنا والأصدقاء"، مؤكدًا أن أوزبكستان بحكم موقعها في وسط آسيا تمتلك القوى الناعمة لمساعدة جيرانها في حالة النزاعات والحروب الأهلية أو عدم الاستقرار.