أعلنت جامعة القاهرة رفض  تطبيق قرار لمجلس الأعلى للجامعات، برئاسة وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، زيادة مصروفات الإقامة لطلاب المدن الجامعية بالجامعات الحكومية، لتصبح 350 جنيهًا بدلاً من 165 جنيهًا.

 

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرةعلي استمرار الرسوم السابقة الخاصة بالمدن الجامعية وهى 165 جنيهًا،مشيرًا إلى الجامعة سوف تتحمل زيادة الأسعار عن طلاب المدن الجامعية ، حتي يتم حصر الطلاب غير القادرين وكفالتهم، وذلك إيماناً بدور الجامعة في رفع المعاناة عن كاهل الأسرة المصرية وتماشياً مع سياسة الدولة في دعم الطلاب غير القادرين.

 

وفي وقت سابق  أرسل المجلس الأعلى للجامعات، اليوم الأربعاء، فاكسا للجامعات الحكومية، لتطبيق القرار بداية من العام الدراسي الجاري مشيرًا إلى أن الطالب الذي لا يرغب فى تناول الوجبات داخل المدينة الجامعية، عليه أن يسدد مصروفات الإقامة فقط وقدرها 150 جنيها.

 

وأضاف رئيس جامعة القاهرة أنه تقرر تدشين مكتب مخصص بالمدينة الجامعية، لدراسة أحوال الطلاب غير القادرين ومساعدتهم، وفقاً لضوابط تضمن العدالة الإجتماعية، موضحاً أن من تثبت عدم قدرته علي دفع المصروفات ستتكفل الجامعة به، وسيتم دراسة كل حالة علي حدا بناءً علي ظروفها الإجتماعية .

 

وأكد الخشت أن الجامعة لن تخذل طلابها، مشيراً إلي أن المدن الجامعية مستعدة بكامل طاقتها لاستقبال الطلاب في العام الجامعي الجديد، بعد إنتهاء أعمال الصيانة وتوفير التجهيزات الخاصة بالإقامة والإعاشة للطلاب المغتربين.