كفر الشيخ - محمد سليمان

 قدم اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ ، واجب العزاء لأسرة شهيدى العريش، "محمد عوض عبد الفتاح عيد" 21 سنة، "محمود أحمد عبد العزيز دحروج" 20 عاما، مجندى قوات شرطة العريش، اللذان استشهدا، فى الهجوم الإرهابى بحادث العريش بمحافظة شمال سيناء، أول أمس الإثنين.

 

قال محافظ كفرالشيخ، إن هذا العمل الإرهابى يسعى إلى استهداف قوة وعزيمة المصريين، مؤكدا حتمية انتصار الوطن على الإرهاب، بفضل وحدة شعبه وصموده خلف قيادته السياسية، ودعمه لرجال الجيش الأبطال ورجال الشرطة البواسل، لافتاً إن هذا لن يزيدنا إلا عزما وتصميما على محاربة الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

 

وأضاف محافظ كفر الشيخ، أنه قرر منح رحلتى عمرة، ومساعدات مالية عاجلة لأسرتى شهيدى العريش بقرية ابراهيم الدسوقى بمطوبس، وقرية الكفر الشرقى بالحامول، وإطلاق اسمهما على مدارس القرية، كما قرر إقامة سرادق عزاء للشهداء على نفقة المحافظة، قائلاً: "إن هذا أقل ما يمكن أن نقدمه لمن ضحوا بدمائهم وأنفسهم فداءً للوطن، رحم الله الشهداء".

 

 

يذكر أن قريتى الكفر الشرقى بالحامول، وقرية إبراهيم الدسوقى التابعة لمركز مطوبس، شهدتا تشييع الآلاف، لجثامين الشهيدين فى جنازتين عسكريتين، بحضور اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، واللواء أحمد صالح مدير أمن كفر الشيخ، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية، وقيادات مديرية أمن كفر الشيخ.