ينظم مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية، والمتحف القبطى بالقاهرة معرض "فارس لكل زمان" فى الفترة من 31 يناير حتى 14 فبراير بالمتحف القبطى، تحت رعاية الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار.

وقال الدكتور لؤى محمود سعيد، مدير المركز، إن برنامج المعرض يتضمن مجموعة من المحاضرات والأنشطة الفنية والثقافية المتنوعة للأطفال، كما يتضمن عروضًا لأهم القطع الأثرية والفنية ذات الصلة بموضوع المعرض.

وأشارت الدكتورة إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف، الى أن فكرة المعرض تدور حول أن المصرى فارس فى كل المجالات سواء كانت فى الزراعة، أو الصناعة، الطب، وكذلك فارس فى الدفاع عن معتقداته الدينية ووطنه.

من جانبه، قال دكتور عاطف نجيب، مدير عام المتحف القبطي، أنه يصاحب افتتاح المعرض عرض موسيقى لفريق كشافة كنيسة العذراء المعلقة وعروض لبعض القطع الأثرية (من أيقونات ومعادن ونسيج وأخشاب) التى تعكس موضوع المعرض.

وأكدت كاميليا مكرم، مدير المتحف القبطى ورئيس قسم المعارض، أنه يقام فى إطار فعاليات المعرض سلسلة من المحاضرات حول أصل القديس الفارس فى الحضارة المصرية القديمة، الفن القبطى المعاصر، القيمة التشكيلية فى الفن القبطي، وإشكالية العلاقة بين السلطة والمحكوم.

يأتى هذا المعرض انطلاقًا من اهتمام مركز الدراسات القبطية بنشر الوعى بأهمية التراث القبطى باعتباره تراث لكل المصريين والتعاون مع كافة الجهات المعنية بالحفاظ على هذا التراث الذى يعد رافداً هاماً من روافد الشخصية المصرية.