اتهم الدكتور الدكتور السيد فهيم، عميد كلية العلوم بجامعة القاهرة، 4 أساتذة بقسم الكيمياء بالسفر لحضور مؤتمر له علاقة بجماعة الإخوان بدولة ألمانيا.

 

وقدم فهيم مذكرة أعدها مع الدكتور خالد صلاح أمين الكلية، لرئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت يطالبه فيها باتخاذ الإجراءات المناسبة مع الأساتذة الأربعة.

 

من جانبه، قرر الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بعد وصول المذكرة إليه وقف الأساتذة الأربعة عن العمل، لاتهامهم من قبل الكلية بالمشاركة فى مؤتمر لجماعة الإخوان بدولة ألمانيا بدون الحصول على إذن الجامعة.

 

وبحسب بيان جامعة القاهرة، مساء اليوم الأحد، جاءت أسماء الأساتذة التي أوقفتهم الجامعة عن العمل كالتالي:

1- الدكتور أحمد حلمى محمود.

2- الدكتور أحمد فتحى درويش.

3- الدكتور إسماعيل عبد الشافى.

4-الدكتور عمرو محمود.

 

كما قررت الجامعة إحالة الأساتذة الأربعة للتحقيق، فور انتهاء إجازة عيد الأضحى.

 

من جانبه نفى الدكتور إسماعيل عبد الشافي، أحد الأساتذة الأربعة علاقتة بجماعة الإخوان، مؤكدًا أنه سافر إلى ألمانيا خلال شهر يوليو الماضي، لمدة ثلاثة أشهر بعد مواقفة رئيس الجامعة حينها الدكتور جابر نصار.

 

وأضاف عبدالشافي لــ "مصر العربية" أن سبب سفره  لألمانيا كانت لحضور مؤتمر علمي بمؤسسة "ألكسندر فون همبولت" الألمانية، وهي مؤسسة علمية دولية ذات سمعة مهنية محترمة، بسحب قوله.

 

وأكد أستاذ الكيمياء، أنه لم ولن ينتمي لجامعة الإخوان، مستنكرًا وقت صدور قرار الوقف قائلًا:" لماذ خرج القرار في إجازة العيد".