لعبة “جو” الصينية القديمة

أكد علماء ابتكارهم برنامجًا يمكنه التغلب على لاعبين محترفين في لعبة  ”جو” المعقدة الصين القديمة، مُعتبرين أن هذا البرنامج خطوة متقدمة في مجال الذكاء الصناعي، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”.

ويعتبر ذلك البرنامج نموذجًا يعيد للأذهان تجربة حاسوب “ديب بلو” الذكي الذي أنتجته شركة “آي بي إم”، الذي تغلب في مباراة في عام 1997 على بطل الشطرنج العالمي جاري كاسباروف.

وتُعد اللعبة الشعبية “جو” وتنتشر في الصين ودول مجاورة أكثر تعقيدًا من الشطرنج. وقال ديميس هاسابيس الباحث في مجال الذكاء الصناعي بشركة “جوجلديبمايند”، وهي الشركة البريطانية التي ابتكرت برنامج “ألفاجو” تعتبر “جو” قمة أبحاث ألعاب الذكاء الصناعي.

وتابع:” إنها تمثل التحدي الكبير وتذكر بهزيمة كاسباروف على أيدي (ديب بلو) في الشطرنج”.

وفي لعبة “جو” التي تشتهر بعدة أسماء أخرى يضع لاعبان قطعا سوداء وبيضاء تنتظم على لوح مربع ويحاول كل منهما الاستحواذ على أكبر قدر ممكن من مساحة الخصم.