تمساح – أرشيفية

 

قال خالد فهمي، وزير البيئة، عن وجود تماسيح في ترعة “ناهيا” بمنطقتي الهرم وفيصل وترعة المطرية، مؤكدًاعن عدم قلقه من تلك الظاهرة، حيث تعكف وحدة التماسيح، التي مقرها في أسوان والتابعة للوزارة حاليًا، على تقسيم الترع ومسحها لرصد عدد التماسيح الموجودة وتحديد طريقة التعامل معها.

وأرجع الوزير عبر مداخلة تليفونية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “العاشرة مساء”، انتشار التماسيح إلى إلقاء بعض الأفراد لها بعد شرائها بغرض التربية ثم التخلص منها بإلقائها في المصارف، أو بسبب هروبها من المزارع التي يتم تربيتها فيها للاستفادة من جلودها، ومن الصعب أن تتسلل من خلال السد العالي وبحيرة ناصر لأنها من المستحيل أن تعوم عبر القناطر.

وتابع، لا تفاصيل لدينا عن عددها أو صفاتها وأحجامها ولكن من المؤكد أننا سنمسكها قريباً.