افتتح البابا تواضروس الثاني اليوم مدرسة "سان أرساني" التابعة لكنائس وسط القاهرة.

حضر الافتتاح محافظ القاهرة عاطف عبد الحميد، والدكتور رضا حجازي وكيل أول وزارة التربية والتعليم نائبا عن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم.

كان في استقبال البابا لدى وصوله لمقر المدرسة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس ولفيف من الاباء الاساقفة والكهنة والأراخنة وأولياء الأمور ومسئولي وزارة التربية والتعليم ومحافظة القاهرة.

ويرجع تاريخ إنشاء مدرسة إلى عام 1903 حين أنشأتها بطريركية الأقباط الأرثوذكس المدرسة بغرض تعليم المرتلين المكفوفين حرفًا صناعية تعاونهم على تكاليف الحياة ثم تم تحويلها بقرار من المجلس الملي العام عام 1950 إلى مدرسة خاصة واعتبرتها وزارة المعارف مدرسة صناعية أعدادية.

وفي 26 يونيو 1953 تم تحويلها إلى ورشة صناعية إنتاجية تتبع المجلس الملي العام وأخطرت الوزارة بذلك.

ومنذ عام 1967 وحتى عام 1999 ظلت المدرسة تحت تصرف وزارة التربية والتعليم.

وفي 9 أغسطس 2000 استلمت الكنيسة الارثوذكسية المدرسة وأصبحت تحت تصرف الكنيسة مرة أخرى وبدأت إجراءات ترخيص إعادة تشغيل المدرسة في 13 أغسطس 2013.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمدرسة 5753 مترا مربعا ويوجد بها مبنيان أحدهما للطلبة به 12 فصلا والآخر مبنى إداري. 

ومن المقرر ان يتم تشغيل المدرسة جزئيا للعام الدراسي 2017 /2018 بكفاءة 10 فصول، تستوعب 220 طالبا فى مراحل الحضانة والصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي.

والمدرسة بها ملاعب مجهزة للطلبة.

بينما يوجد بكل فصل Smart board & projector يستخدم كل طالب Tablet خاص به فى الفصل والبيت.

كما سيتم تدريب الطلاب إلى جانب مقررات وزارة التربية والتعليم على مناهج إضافية في مجالات اللغات والتنمية البشرية والايتيكيت وتنمية المهارات الذهنية والحركية للطالب.