قال السفير الهندي في القاهرة، سانجاي باتاتشاريا، إن التعاون الاقتصادي بين مصر والهند هو أحد المحاور الرئيسية للعلاقة بين البلدين، موضحًا أن التعاون بين البلدين يعتمد على 4 محاور هي، التجارة والاستثمار والتعاون العلمي وبناء القدرات.

وأضاف «باتاتشاريا»، في لقاء بفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الاثنين، أن التبادل التجاري بين مصر والهند وصل إلى 4.8 مليار دولار دولار قبل أن ينخفض العام الماضي إلى 3.3 مليار دولار، مشيرًا إلى عمل 450 شركة هندية في مصر وهو ما يعكس الثقة في الاقتصاد المصري.

وأوضح أن هناك عوامل لتحسين التعاون التجاري والاقتصادي بين مصر والهند، وأحد هذه العوامل هي المجلس الاقتصادي بين البلدين، مؤكدًا أن المستثمرون الهنود يشعرون بتحسن مناخ الاستثمار في مصر.

وأشار إلى توزان الميزان التجاري بين مصر والهند، ولا يوجد به أي اختلالات كما يحدث في التجارة بين مصر وبلدان أخرى لصالح هذه البلدان، موضحًا أن العلاقة التجارية بين مصر والهند متبادلة، وتستورد الهند منتجات كثيرة من مصر كما تستورد هي الأخرى من الهند.

وأكد أن ممر قناة السويس مهم للغاية، وسيجذب الكثير من الاستثمارات في المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى اتخاذ مصر خطوات إصلاح اقتصادي.