قال المهندس هيثم الحريري، عضو تكتل «25-30» بمجلس النواب، إن من يطالبون بمد فترة الرئاسة إلى 6 أعوام بدلًا من 4 أعوام، يسعون لإلغاء الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018.

وأضاف «الحريري»، خلال لقائه ببرنامج «صح النوم»، المذاع عبر فضائية «LTC»، مع الإعلامي محمد الغيطي، أمس السبت، أن هذا المقترح لا يهدف لتعديل الدستور، إنما هي محاولة لاجتياز الانتخابات المقبلة، وتأجيلها لمدة عامين؛ اعتقادًا منهم أنهم بذلك يتغلبون على التوتر القائم بالشارع المصري، عقب الأحداث السياسية والإجراءات الاقتصادية الأخيرة.

وتابع أنه لم يتبق على الانتخابات سوى أشهر قليلة، مستطردًا: «أن المفترض هو اتباع المنطق، الذي يحتم تأجيل أي تعديلات دستورية بعد الانتخابات، لكنهم لا يريدون ذلك، فهم متجهين لإلغائها واستبدالها باستفتاء».