قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إنه تم إصدار 160 تقريرًا يفند ادعاءات تنظيم «داعش» الإرهابي؛ للرد عليها.

وأضاف «علام»، خلال لقائه ببرنامج «نظرة»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مع الإعلامي حمدي رزق، أمس الخميس، أنه لا يمكن تكفير «داعش» طالما يقولون الشهادتين، فالتلفظ بالشهادتين والعمل بمقتضاهما هو الركن الأساسي للدين الإسلامي.

وتابع: «لا يخرج المسلم من هذا الدين، إلا إذا جحد هذه الكلمات (الشهادتين)، وكل ما يفعله بخلاف ذلك لا يؤدي إلى خروجه من الدين، حتى لو جال في الأرض فسادًا، إنما يتم عقابه بالقانون على ما فعله من جرم».

وأكمل أن التكفير والخروج عن الدين لا يتم إلا عن طريق السلطة القضائية، فهي وحدها التي لديها الحق في الفصل بهذا الأمر، حيث يأتي القاضي بالمدعى عليه، ويحقق معه تحقيقًا علميًا دافع للشبهات، فإن انتهى إلى الحصول على دلائل تفيد بممارسة الفرد أعمال تخرجه عن الدين، يتم الحكم بأنه ارتد.

مؤكدًا: «نحن نكافح ضد كل فكر متشدد، وضد كل فكر يعزل المسلم عن الدائرة الصحيحة لدينه، ونسعى لهدم الأفكار المتطرفة التي تنشرها الجماعات الإرهابية، من أجل خراب الأمم».