التفاصيل الكاملة لترحيل 65 حاجًا مصريًا من الأراضى السعودية


للحقيقة لا يجوز التحايل على أى شئ يخالف قوانين واضحة ولم يختلف عليها شرع الله، والتى ارتضاها عموم المسلمين، حتى لو كانت فى نظام تأشيرة غير مرغوب فيه لدخول بيت الله الحرام، ولكن الأمر على أى حال قد ارتضاه المسلمون فيما بينهم، وبات عرفًا يعملون عليه.

كما رفضوا أى اجراءات غير الدخول بتأشيرة حج، وهذا كان السبب فى ترحيل 65 حاجًا مصريًا من السعودية.

فقد استقبل مطار القاهرة أمس السبت، 65 حاجًا مصريًا، قامت السلطات السعودية بترحيلهم بعد منعهم من الدخول بسبب حصولهم على تأشيرات زيارة عادية وتجارية والتى تم وقف العمل بها مع بداية موسم الحج.

وكشف مصدر مسئول بمطار القاهرة،ان سبب ترحيل السلطات السعودية لـ65 حاجًا مصريًا، هو امتلاكهم تأشيرات زيارة وليست لأداء مناسك الحج بأوراقها المطلوبة، موضحًا أنهم تفاجئوا بوقف دخول حاملي تأشيرات الزيارة إلى المملكة العربية السعودية إلى بعد موسم الحج.

وقالت مصادر  بمطار القاهرة، إن الحجاج المرحلين وصلوا على رحلة طيران النيل رقم 106 والقادمة من القصيم بالمملكة العربية السعودية، حيث تبين من التحقيقات معهم أنهم غادروا إلى المملكة لأداء مناسك الحج بتأشيرات زيارة وفوجئوا فور وصولهم مطار القصيم برفض السلطات السعودية دخولهم وترحيلهم إلى مصر بدعوى وقف دخول حاملى تأشيرات الزيارة إلى المملكة بعد بداية موسم الحج وتم السماح بخروج الركاب بعد انتهاء التحقيق معهم لمعرفة ملابسات سفرهم وترحيلهم.