- توفير 49 ألفا و446 رأسا من «العجول والأغنام» بأسعار تبدأ من ألفين و 10 آلاف جنيه 


- الحضور بالبطاقة الشخصية وعدم شراء أكثر من رأس شرط شراء الأضحية


- «القصابين»: القدرة الشرائية للمواطنين «منعدمة».. واتجاه التجار لتخفيض هامش الربح لتحريك الأسواق


- «الكهرباء»: تأمين تغذية المساجد الكبرى أثناء صلاة العيد والتنسيق مع «الأوقاف» لترشيد استهلاك التكييف

أعلنت وزارة الزراعة، اليوم، عن خريطة حجز وبيع الأضاحى البلدية «إنتاج الوزارة»، وذلك عبر 187 منفذا تابع لقطاع الإنتاج ومحطات البحوث وجمعيات تنمية الثروة الحيوانية ومديريات الإصلاح الزراعى فى 18 محافظة.


وأشار تقرير صادر من وزارة الزراعة، إلى بدء حجز الأضاحى بالأسعار المخفضة بداية من يوم اليوم، وحتى نفاذ الكميات المتاحة المقدرة بنحو 49 ألفا و446 رأسا من العجول البقرى والجاموسى، والأغنام والماعز، لافتا إلى تسليم الأضاحى للمواطنين قبل العيد بـ48 ساعة.
وأوضح التقرير إلى أنه تم الدفع بـ14 ألفا و900 رأس من عجول الجاموس البلدية بأسعار 50 جنيهًا للكيلو، و26 ألفًا و799 رأسًا من العجول البقرية البلدية بسعر 55 جنيهًا للكيلو، و7 آلاف و747 رأسا من الأغنام والماعز بسعر 60 جنيهًا للكيلو، وجميعها من إنتاج الوزارة بالمحافظات، بأسعار مخفضة مقارنة بالأسواق الأخرى. 
وأوضح أن أهم شروط شراء أضاحى العيد التابعة لوزارة الزراعة حضور المواطن ببطاقته الشخصية، لافتة إلى عدم إمكانية أى مواطن شراء أكثر من رأس واحدة سواء من العجول أو الأغنام، مضيفة أن أوزان العجول تتراوح ما بين 350 كيلو إلى 450، وبأسعار تبدأ بـ10 آلاف جنيه للعجول، و2000 جنيه للأغنام ومتاحة لجميع المواطنين بالمحافظات بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق الأخرى.
وفى السياق ذاته قال مصدر مسئول بوزارة التموين، إن الوزارة تدعم كيلو اللحم البرازيلى الذى يباع عبر المنافذ التموينية بـ9 جنيهات، لافتا إلى أن تكلفة الكيلو 69 جنيها ويباع بـ60 جنيها فقط للمواطنين باستثناء اللحم السودانى الذى يصل سعره 85 جنيها، مؤكدا تحمل الوزارة لفارق السعر بهدف التخفيف على المواطنين وبخاصة فى ظل ارتفاع الأسعار وانخفاض الدخول.
وأوضح المصدر فى تصريحات لـ«الشروق»، أن توفير وإتاحة اللحوم بكميات كبيرة وبأسعار مخفضة بمنافذ التموين يجبر التجار على خفض أسعار اللحوم بالقطاع الخاص، ما يجعلها فى متناول المواطن.
وأشار إلى أن وزير التموين على المصيلحى أمر بتكثيف الاستعدادات لموسم عيد الأضحى المبارك من خلال زيادة المعروض من اللحوم والسلع، مؤكدا توفير جميع أنواع اللحوم بالأسعار الحالية دون أى زيادة وبكميات وفيرة، مؤكدا مواجهة الوزارة لأى ممارسات خاطئة ينتهجها أى مواطن بكل قوة وحزم، حيث يستغل عدد من أصحاب النفوس الضعيفة انخفاض أسعار اللحوم بمنافذ التموين عن أسعار القطاع الخاص بنسبة كبيرة لشراء كميات كبيرة منها وإعادة بيعها بأسواق القطاع الخاص بغرض التربح.
وشدد المصدر على عدم سماح الوزارة سحب أى مواطن لكميات كبيرة من اللحوم لغلق الباب أمام أى معتدٍ على سلع المواطنين وبخاصة محدودى الدخل، لافتا إلى أنه لم يحدد بعد الكميات المسموح لكل مواطن بشرائها.
من جانبه قال نائب رئيس شعبة القصابين باتحاد الغرف التجارية محمد شرف إن القدرة الشرائية للمواطنين تكاد تكون منعدمة، مشيرا إلى أن التكلفة المرتفعة للنقل والأعلاف تتسبب فى غلاء الأسعار وبالتالى ارتفاع نسبة الركود بشكل مستمر. مشيرا إلى زيادة سعر كيلو اللحم الكندوز لتصل إلى 150 جنيها، وكيلو اللحم البتلو لـ165 جنيها.
وفى سياق منفصل، بدأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة الاستعداد لعيد الأضحى المبارك، من خلال خطة وضعتها الشركة القابضة للكهرباء والتى تقوم شركات النقل والإنتاج والتوزيع بتنفيذها لتفادى حدوث أى أعطال فنية، خلال أيام عيد الأضحى، نتيجة زيادة الأحمال على الشبكة والتى قد تحدث بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة.
ومن ناحيته أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء كلف بإنشاء غرفة عمليات مركزية لتلقى شكاوى المواطنين على مستوى الجمهورية، خلال عيد الأضحى المبارك، ووقف أعمال الصيانة الدورية خلال أيام العيد، وتخصيص غرف عمليات بكل شركة للمتابعة، وغرفة عمليات مركزية بالوزارة لرصد الموقف على مدار الساعة.