كشفت مصادرأن مستشفى الإسكندرية الجديدة بعزبة سعد، أجبرت أسرة متوفى في حادث تصادم قطاري الإسكندرية بالتوقيع "على بياض" لاستلام جثة نجلها.
 
وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه،أن الأهالي حضروا لاستلام جثة المتوفى في الثانية ظهر السبت، إلا أنهم فوجئوا بوجود أفراد وعناصر من الجيش بداخل المشرحة طالبوا أهل المتوفى بالتوقيع،ولما طالبوا بتوضيح الأمر أكدوا أن الأمر "روتينى".
 
وتابع: شك أحد المرافقين لأسرة القتيل في الأمر، ورفض التوقيع على المحضر الخاص بالجثة، لافتا إلى أن والده لا يقرأ ولايكتب فطالبوه بالبصمة حتى يخرج الجثة من الثلاجة،وهنا قام أفراد الأمن بطرد أسرة المتوفى وغلق باب الثلاجة؛ مما دفع الأهالي للأشتباك معهم خوفا من وجود شبهة خاصة بالحادث لايرغبون فى إظهارها.