- بيان: الائتلاف يقوم على قاعدة إنهاء انقلاب الحوثيين و«أنصار صالح» على حكومة الرئيس هادى الشرعية

أعلنت 5 أحزاب سياسية يمنية من القاهرة، أمس، تشكيل ائتلاف سياسى جديد، لاستعادة الدور الفاعل للحياة السياسية اليمنية.


وعقدت الأحزاب الخمسة، هى الحزب الاشتراكى، والتنظيم الناصرى، وحزب العدالة والبناء، واتحاد القوى الشعبية، والتجمع الوحدوى، لقاءات مكثفة لممثليها فى القاهرة، للخروج بائتلاف سياسى جديد يعيد الحراك السياسى فى اليمن، بعد أن توقف تمامًا مع اندلاع الحرب فى البلاد، بحسب ما تناقلته مواقع إخبارية يمنية.
وقال بيان صحفى صادر عن اللجنة التحضيرية: إنها «انتهت من إنجاز الوثيقة السياسية للائتلاف الجديد»، مضيفًا أن «اللجنة تعمل حاليًا على إنجاز اللائحة الداخلية للائتلاف الذى سيتم الإعلان عن تفاصيله قريبًا، من قبل أمناء عموم الأحزاب الموقعة على الوثيقة السياسية للائتلاف».
وتابع البيان أن «الوثيقة السياسية للائتلاف تضمنت الأسس والمبادئ الرئيسية، على قاعدة إنهاء الانقلاب الذى نفذته جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح، على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادى الشرعية».
وأوضح البيان أنه «من ضمن الأسس التى ينطلق منها الائتلاف الجديد، استعادة الدولة، وتصويب مسار عمل الحكومة الشرعية، واستعادة الديمقراطية التوافقية، والشراكة الوطنية فى رسم مستقبل اليمن وفقا لمخرجات الحوار والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة»، مشيرًا إلى أن «الائتلاف شكل على قاعدة التوافق الوطنى، ورفض جميع أشكال الفساد والعمل خارج القانون».
ولا يضم الائتلاف الجديد الأحزاب الرئيسية فى البلاد، وهى المؤتمر الشعبى العام بشقيه، المؤيد للرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى، أو الشق الآخر الذى يقوده الرئيس المخلوع على عبدالله صالح، بالإضافة إلى حزب التجمع اليمنى للإصلاح (إخوان مسلمون).
ويشهد اليمن منذ عام 2014 نزاعًا داميًا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح من جانب والقوات الحكومية الموالية للرئيس هادى من جانب آخر.
وتصاعد النزاع مع بدء التدخل السعودى على رأس تحالف عسكرى عربى فى مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة فى البلاد.