أشادت السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الإفريقية، بالزيارات التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، كل فترة إلى عدد من الدول الإفريقية.

وقالت «عمر» في مداخلة هاتفية لبرنامج «صباحك عندنا»، الذي يعرض على فضائية «المحور»، صباح الأحد، إن الجولة الإفريقية التي سيبدأها الرئيس السيسي غدًا، والتواصل مع زعماء هذه الدول، له أهمية كبيرة، مشيرًا إلى أنه «لا يمكن التواصل مع هذه الدول وقت حاجتنا إليها فقط».

وأوضحت أن الفترة السابقة شهدت غياب كبير لمصر في القارة الإفريقية، وفُسر ذلك على أنه تجاهل، وهو ما أدى إلى فقدان مصر لدعم الدول الإفريقية لها، مضيفة: «هناك العديد من المصالح الاقتصادية المشتركة بين مصر والدول الإفريقية، فمن الممكن إقامة علاقات اقتصادية كبيرة مع هذه الدول تعود بالنفع علينا، وهذه من الأهداف التي لها أولوية على الصعيد المصري».

وأضافت أن معظم الدول الإفريقية في حاجة إلى مشروعات بنية أساسية، وعلاقات تجارية، متابعة: «التمويل لا يمثل أي مشكلة لهذه الدولة، على العكس ما يروج له البعض، بدليل أن كل القوى الأخرى تعمل على إقامة علاقات معها».

ومن المقرر أن يبدأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، غدًا الإثنين، جولة إفريقية تستمر لمدة 4 أيام، يزور خلالها تنزانيا، والجابون، وتشاد، ورواندا؛ وذلك في إطار حرص مصر على الانتفاح على القارة الإفريقية؛ وذلك حسب ما صرح به السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.