محمد زاهر

حرص المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة على حضور تصوير حلقة اللاعبة فريدة عثمان الحاصلة على أول ميدالية برونزية في بطولة العالم للسباحة خلال لقائها الإعلامية منى الشاذلى فى حلقة خاصة تعرض مساء غدا الجمعة على فضائية cbc .

 

 

حضور عبد العزيز كان بمثابة مفاجأة سارة لـ "فريدة"، حيث قام بتهنئتها داخل الأستوديو ووجه كلمة شكر لها على ما قدمته من مستوى مشرف خلال البطولة،معلنا عن قراره وضع آليات ستعمل على تحويلها "أيقونة" ليحذو حذوها الشباب الرياضيين.  

  

وقالت فريدة خلال لقائها ببرنامج "معكم .. منى الشاذلي"، إن ما حققته ببطولة العالم بالمجر نتاج سنوات من التدريب والجهد الكبير، وإن الفترة الأخيرة التي سبقت البطولة تطلبت منها المزيد من المجهود الذي أنصب على "التكنيك" لكي تتمكن من إحراز هذه الميدالية، مشيرة إلى الدور الذى لعبته عائلتها فى مشوارها الرياضى.

 

 

وتحدث كل من والد ووالدة فريدة حول الظروف النفسية الصعبة التى تقع عليهم خلال البطولات التي تخوضها ابنتهم، وكشفا عن رحلتهما معها لاختيار الجامعة التي استكملت فيها تعليمها بالولايات المتحدة الأمريكية، بحيث تمكنها من الدراسة واستكمال مشوار البطولات فى آن واحد حسب رغبة ابنتهما.

 

 

 "أنا مش مصدق نفسي"، بتلك الجملة علق الناقد الرياضى حسن المستكاوى على الإنجاز الذى حققته فريدة عثمان في بطولة العالم الأخيرة بالمجر، مضيفا: " أحسن إنجاز رياضي مصري في 100 سنة".

 

وأشار المستكاوى، إلى أن الإعلام له دور كبير فى دعم "فريدة"، مطالبا بعدم إلقاء المزيد من الحمل على كاهلها بمطالبتها بتحقيق إنجازات فورية، خشية أن تشتت تلك الأمنيات السريعة من مسيرتها المستقبلية.

 

من جانبه، علق المهندس ياسر إدريس، رئيس الاتحاد المصري للسباحة، على من وصفوا فريدة عثمان بأنها صناعة أمريكية قائلا: "دي ناس مبتعرفش تفرح" مشيرا إلى أن هناك من تطرقوا لأمور بعيدة كل البعد عن الإنجاز الذى حققته السباحة المصرية فريدة عثمان.