برغم حالة الحزن التى خيمت على الكبير والصغير بقرية الجريدات بمركز طهطا شمال محافظة سوهاج، حزنا على فراق الشهيد مجند فتحى طايع محمد قبيصى 20 عاما، والذى استشهد مساء أمس الأربعاء فى حادث انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور حافلة نقل جنود عند كمين الميدان بمدخل مدينة العريش الغربى، فإن سيدات القرية ضربن أروع الأمثلة فى الوطنية وحب مصر.

ورددت سيدات القرية الهتافات ضد الأخوان وضد الإرهاب، وقالت إحدى السيدات وهى تودع الشهيد: لو أنكم قتلتم منا واحدا سوف نرسل لكم غدا بدلا منه 100 يحاربون بجيش مصر، وقالت أخرى: منهم لله الإخوان وحسبى الله ونعم الوكيل، ووجهت نداء للجميع: من يعرف منكم إخوانيا أو إرهابيا فليبلغ عنه. وأقسمت:"لو نجلى إخوانى لسلمته للشرطة"، بينما هتفت باقى النساء بالقرية تحيا مصر تحيا مصر وعاش جيش بلادى.

يذكر أن آلاف من أهالى قرية الجريدات قاموا بتشيع جثمان الشهيد وهو ملفوف بعلم مصر إلى مقابر العائلة بالقرية مرددين هتافات فى حب مصر .

وعلى جانب أخر نعى الدكتور الوزير أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج شهيد الواجب المجند فتحى أحمد قبيصى شهيد الوطن وابن سوهاج، الذى استشهد مساء أمس فى حادث انفجار عبوة ‏ناسفة أثناء مرور سيارة نقل جنود عند كمين الميدان بمدخل مدينة العريش الغربى ‎.

وقال المحافظ: رغم أننا نودع بين الحين والآخر رجالًا أعزاء ليس علينا فقط بل على ‏الوطن بأسره، فإنهم يسطرون بدمائهم الذكية تاريخ بناء الوطن والتضحية من أجله، ‏وإنهم فى قلوبنا جميعا"، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد برحمته وأن يلهم أهله ‏وذويه الصبر والسلوان.‏
وقد أناب المحافظ المهندس شعبان قنديل سكرتير عام المحافظة لتشييع جنازة الشهيد ‏بمسقط رأسه بقرية الجريدات التابعة لمركز ومدينة طهطا.

وأكد محافظ الإقليم أن ما يفعله الإرهابيون والمتآمرون لن يثنى الشعب المصرى العظيم ‏وقيادته الحكيمة عن استعادة الريادة لمصرنا الغالية، ومكانتها بين الأمم واستكمال خارطة الطريق، وتحقيق ما يصبو إليه الشعب المصرى العريق من تقدم ورقى وازدهار‎.