استقبل اللواء طارق نصر محافظ المنيا برونو موزارو سفير دولة الفاتيكان فى القاهرة، يرافقه الأنبا بطرس فهيم مطران الأقباط الكاثوليك ووفد من أباء الكنيسة الكاثوليكية بالمنيا، حيث نقل تحيات قداسة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان للمحافظ وجميع المواطنين.

وأعرب عن سعادته لزيارته الأولى لمحافظة المنيا، التى وصفها بأنها تتمتع بالأمن والأمان والتسامح والمحبة، كما أعرب عن سعادته بنمو حركة العمران والبناء فى طريقه لمحافظة المنيا، ما يعكس وجود تنمية حقيقية واهتمام بمنطقة الصعيد.

وأكد سفير الفاتيكان أن مصر بلد غالٍ على الجميع، ولا نقلق من أى حوادث إرهابية تحدث على أرض مصر لأن الإرهاب لا يرتبط بدولة معينة بل تعانى منه كل دول العالم، موضحا أن الأمان بيدى الله فقط.

من جانبه رحب المحافظ بالوفد، موضحا أن محافظة المنيا تزخر بالكثير من المميزات التى تجعلها محطة سياحية مهمة، حيث تضم آثارا لمعظم العصور، وعلى أرضها بدأت دعوة التوحيد، كما تتمتع بشبكة طرق قوية تخدم قطاع السياحة.

هذا وسيقوم سفير الفاتيكان خلال زيارته لمحافظة المنيا، بتفقد كنيسة القيامة بمدينة المنيا الجديدة ودير الراهبات المصريات وكاتدرائية يسوع الملك.
سفير-الفاتيكان-مصر-(1)

سفير-الفاتيكان-مصر-(2)

سفير-الفاتيكان-مصر-(3)

سفير-الفاتيكان-مصر-(4)