كفر الشيخ-محمد سليمان

أعلنت جامعة كفر الشيخ ،عقد المؤتمر العلمى الأول لكلية التربية النوعية والمزمع افتتاحه خلال الفترة مابين 24 لـ 27  أكتوبر المقبل بمدينة شرم الشيخ تحت رعاية الدكتور خالد عاطف عبد الغفار وزير التعليم العالى ، والدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ ، والدكتورة أماني شاكر عميد كلية التربية النوعية ونائب رئيس المؤتمر والدكتورة ميرفت إبراهيم الدميري المشرف على اللجان المنظمة ووكيل كلية التربية النوعية لشئون خدمة المجتمع  وتنمية البيئة  .

وقال الدكتور ماجد القمرى،فى بيان له ، إن الجامعة تقوم بجهود كبيرة من اجل تنمية الفرد والطالب ومهاراته ،  من أجل مساعدته على تنمية المجتمع وتطويره  ، مشير ا إلى أن إيمانا منا بأن نجاح الجامعة والكليات بأداء أدوارها العلمية والتعليمية والبحثية كفيل بنجاح رسالتها العلمية في بناء المجتمع والارتقاء به.

وأكد القمرى ، خلال بيان له ،أن المؤتمر يأتي ليجمع جميع الباحثين والمهتمين والعلماء بالجامعات المختلفة وكافة القطاعات العلمية العالمية والدولية من اجل إلقاء الضوء على الجديد في العلوم النوعية ومناقشة أهم المشكلات والتحديات التي تواجه سوق العمل ، وإيجاد الحلول المناسبة لها،مشيرا إلى أن الجامعة لا تبخل بقدراتها على أى باحث  وأنها مهتمة بكل ماهو يخدم المجتمع ويخدم العلم وأبنائها بمختلف المجالات.

وقالت الدكتورة أمانى شاكر نائب رئيس المؤتمر أن المؤتمر أداة هامة لكافة التخصصات النوعية  ، مشيرة إلى أن أهداف المؤتمر تتمحور في تبادل الخبرات والمعلومات عن احدث التطورات والانجازات العلمية بالتخصصات النوعية  وتعزيز دور العلوم النوعية والتطبيقية فى خدمة المجتمع وحل مشكلاته  ، وفتح قنوات تعاون بين المؤسسات والهيئات التعليمية والثقافية والصناعية  ،ومناقشة أهم المشاكل والتحديات التي تواجه سوق العمل للتخصصات النوعية، واقتراح خطة مستقبلية للنهوض بالتعليم المهنى والتقن.

وأكدت أن محاور المؤتمر تشمل سبعة محاور أساسية  للنهوض بالتخصصات النوعية هى المحور الأول ويشمل  : النانو تكنولوجيا ومستقبل العلوم النوعية ،والمحور الثاني ويشمل النسيج والملابس بين الماضي والحاضر والمستقبل والمحور الثالث ويشمل دمج زى الاحتياجات الخاصة بالتخصصات النوعية ، والمحور الرابع ويشمل المستحدثات التكنولوجية ونواتج التعليم ،والمحور الخامس ويشمل  الفنون التشكيلية بين الهوية التراثية والتكنولوجيا الحديثة ، والمحور السادس ويشمل دور الموسيقى بالارتقاء بالذوق العام ، والمحور السابع مستحدثات العلم فى الغذاء والمسكن واقتصاديات الأسرة،والمحور الثامن ويشمل مستحدثات الإعلام ودورة المجتمعى.

وأشارت إلى أنه سيتم عمل مسابقات للأعمال البحثية بمختلف التخصصات النوعية ، خلال المؤتمر وسوف يتم تكريم الأعمال الأفضل منها  ، مضيفة أن ذلك المؤتمر الأول سيتم عمل مناقشات ودراسات متكاملة من اجل النظرة المستقبلية.