مطروح – حسن مشالي

أكد الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، أن مستشفيي النجيلة والعلمين المركزيتين سيكونان من مستشفيات الإحالة، ليقدم مستشفى النجيلة الخدمة لأهالي قطاع غرب محافظة مطروح، ويقدم مستشفى العلمين الخدمة لقطاع شرق المحافظة والمناطق السياحية، وذلك لما بهما من إمكانيات وتجهيزات كبيرة.

وأشار وزير الصحة إلى أن هذه ليست المرة الأولي التي يزور فيها محافظة مطروح، حيث قام بزيارة سيوة وتفقد المستشفى المركزي بها، مضيفا أنه يتابع مع المحافظ التجهيزات لافتتاح مستشفي النحيلة، بشكل مستمر،  استعدادا لافتتاحها من رئيس الجمهورية قريباً.

وأضاف " عماد الدين " أن وزارة الصحة تعمل وفق خطط، لتوصيل الخدمات للمناطق المحرومة وليس للقاهرة والإسكندرية فقط، مشيراً إلى إقامة مستشفيات تسمي بالإحالة، والتي يتم تقديم فيها جميع الخدمات الطبية المتكاملة للمرضي، دون الحاجة إلى تحويل المرضى لمستشفيات أخرى.

جاء ذلك خلال استقبال اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، بمكتبه بالديوان العام،  اليوم الاثنين، الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، في مستهل زيارته للمحافظة، لتفقد مستشفى مطروح العام ومستشفى النجيلة المركزي، التي تم الانتهاء من تطويرها بقيمة إجمالية 180 مليون جنيه تمهيدا لافتتاحه من قبل رئيس الجمهورية نهاية شهر يوليو الجاري.

يذكر أن مستشفي النجيلة مقام على مساحة 8  آلاف متر ، وتضم 24 سرير إقامة داخلي و9 أسرة عناية مركزة و5 وحدات غسيل كلوي و8 عيادات خارجية وقسم أشعة متكاملة ومعمل متكامل، بالإضافة إلى 68 سرير إقامة للعاملين بالمستشفي، بتكلفة 90 مليون جنيه إنشاءات و90 مليون جنيه أجهزة طبية بتكلفة إجمالية  180 مليون جنيه.