قالت نقابة الصيادلة إن لجنة الحق في الدواء التي استحدثتها مؤخرًا، قررت بدء العمل في مشروع حماية الشباب ومجابهة الإدمان، كما ناقشت عدة مشروعات أخرى، منها: ترشيد استهلاك الدواء، والطرق العلمية لاستخدامه وتخزينه، ونشر الثقافة الدوائية، ومشروع بنك الدواء.

وأضافت النقابة، في بيان صدر عنها اليوم الإثنين، أن اللجنة عقدت اجتماعها أمس، برئاسة الدكتور صبري الطويلة، وقررت تفعيل مشروع مواجهة الإدمان من خلال بروتوكول تعاون مع المحافظين من خلال النقابات الفرعية؛ بهدف الحصول على الدعم اللوجيستي لتفعيل المشروع، وبروتوكول آخر مع صندوق مكافحة الإدمان.

وأشارت إلى أن "معالم البروتوكول النهائية وبنوده ستتضح الثلاثاء المقبل، من خلال زيارة وفد اللجنة للصندوق"، مؤكدة أن اللجنة تخطط لعمل بروتوكولات تعاون مع وزير الصحة والسكان، ووزير التضامن الاجتماعي، ووزير الشباب والرياضة، ووزير الأوقاف، كما تسعي النقابة أن يقام المشروع تحت رعاية السيد رئيس الوزراء.

وحددت اللجنة في نهاية الاجتماع موعدًا أقصاه 15 يومًا من اجتماع اللجنة، للوقوف على المستجدات التي كلف بها أعضاء اللجنة.

يذكر أن، نقابة الصيادلة استحدثت لجنة الحق في الدواء، لتطبيق الحق الدستوري لتوفير الدواء الأمن والفعال للمواطن.