قالت إيمان فرح، نائب رئيس مجلس إدارة شركة البستانى للتنمية العقارية والسياحية، إن هناك عجزا فى إنتاج الوحدات السكنية يصل إلى 350 ألف وحدة سكنية مع الزيادة السكنية فالسوق العقارى لا يغطى أكثر من 400 ألف وحدة.

وأكدت أنها تقدمت للحكومة بمقترح لحل هذه الإشكالية من خلال تدبير موارد من قطاع الإسكان بوزارة الإسكان، وأيضا زيادة طرح الأراضى المرفقة تكون ملائمة للمناطق السكانية لخلق مناطق جديدة، من خلال وضع دراسة وخطة استراتيجية بجميع مناطق المحافظات بمختلف أنحاء الجمهورية، وعرضها على شركات التطوير العقارى بنظام المشاركة لعمل التنمية الحقيقية، مما يتيح التوسع أفقيا، إذ إننا نعيش على مساحة %7 من مساحة مصر.

وأشارت إلى أن الإسكان ينقسم إلى 4 شرائح وهى: الإسكان الاجتماعى وهو الذى تقوم به الدولة للقضاء على مشكلة العشوائيات والحالات القاسية، ثانيا: إسكان محدودى الدخل لمن يتراوح دخله من 2500 جنيه حتى 3500 جنيه، ثالثا: الإسكان فوق المتوسط، والرابع: الإسكان الفاخر، وهو الذى تقوم به الشركات العقارية الكبرى.

وأوضحت أن اتجاه الدولة لاستخدام الطاقة الشمسية فى المدن الجديدة جاء مؤخرا جدا، فمصر غنية بالموارد الطبيعية، والشمس من نعم ربنا على مصر فى توفير الطاقة الشمسية.

وأكدت اعتزام الشركة فى استخدام الطاقة الشمسية فى مشروعاتها خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى عدم ارتفاع أسعار الوحدات السكنية التى تستخدم بها الطاقة.

وأكدت أن معدل الأمان بالنسبة للعمالة فى مجال العقارات غير موجود، مشددة على ضرورة التأمين على هذه العمالة فى السوق العقارى.