Thursday, January 28, 2016 - 18:59

 

قالت مصادر أمنية إن سلطات الأمن المصرية لم تعثر على أي شيء مريب على متن طائرة ركاب جرى تفتيشها بمطار القاهرة، اليوم الخميس، بعد تلقي بلاغ يفيد بوجود قنبلة، مشيرة إلى إقلاع الطائرة في طريقها إلى أسطنبول.  

وأضافت المصادر أنه كان من المقرر للطائرة التابعة لشركة مصر للطيران أن تتوجه لإسطنبول حوالي الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت غرينتش، لكنها لم تقلع بعد ورود تحذير إلى السلطات المصرية من سفارة أوروبية بوجود تهديد أمني لسلامتها.

وجرى إجلاء الركاب وسحب الطائرة لمكان مخصص لفحص الطائرات، لكن لم يعثر على أي شيء مريب.

وقالت مصادر أمنية إن إجراءات التفتيش انتهت، ولم يعثر على أي شيء مريب.

وتتعرض مصر لضغوط لتعزيز إجراءات الأمن في المطارات بعد تحطم طائرة ركاب روسية في أواخر أكتوبر الماضي في سيناء ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصاً، وأضر الحادث بصناعة السياحة الحيوية في مصر.

وتعاقدت مصر مع شركة كونترول ريسكس العالمية لمراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات.

وقال فريق التحقيق في حادث تحطم الطائرة الروسية، والذي تقوده مصر إنه لم يعثر على أي دليل حتى الآن على وجود عمل غير قانوني وراء سقوط الطائرة، لكن روسيا قالت في نوفمبر إن الطائرة سقطت جراء قنبلة.

وأعلن تنظيم داعش المتشدد، الذي استولى على مساحات كبيرة في العراق وسوريا، مسؤوليته عن إسقاط الطائرة، وقال إنه وضع قنبلة بدائية الصنع مخبأة داخل عبوة مشروب غازي على متن الطائرة.