تواصل مليشيات أمن الانقلاب بالفيوم، إخفاء الصيدلي "وحيد محمد كامل"، قسريًّا منذ اعتقاله من قريته بقرية مطرطارس يوم 25 يناير الجاري.

وتحمل أسرته "كامل" داخلية الانقلاب المسؤلية الكاملة عن سلامته، خاصة مع تردد أنباء عن تعرضه للتعذيب بمقر الأمن الوطني بمديرية أمن الفيوم.

وفي سياق متصل، وجهت أسرة المعتقل من قرابة العام والنصف "حسام فوزى عبد العزيز عبداللاه" 19 عامًا -مريض بالقلب- استغاثات للمنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني، لإنقاذه من القتل البطيء، نتيجة تدهور حالتة الصحية، و حفلات التعذيب الممنهجة التي تمت له داخل غرف التأديب بسجن الأبعادية بالبحيرة.