الرئيس الإيراني ورحاني و نظيره الفرنسي أولاند – أرشيفية

 

أُلغى غداء دبلوماسيًا للرئيسين الإيراني والفرنسي، حسن روحاني وفرنسوا أولاند، بعد رفض الجانب الفرنسي أن حذف النبيذ من قائمة المشروبات.

وقالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إنه كان من المقرر أن يتناول الرئيس الإيراني حسن روحاني الغداء مع  نظيره الفرنسي فرانسوا أولاند في مطعم راقي، وأصر «روحاني» على تقديم وجبات الطعام الحلال من دون مشروبات كحولية، ولكن «أولاند» لم يقبل أن يُحذف النبيذ من القائمة لأنه لا يرغب في تغيير البروتوكول المعتاد، والتقاليد الفرنسية المتبعة في مثل هذه المناسبات.

وكانت تلك الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم خلالها روحاني أن يوقع عدة صفقات تجارية خلال زيارته لدول  أوروبية  من بينها فرنسا، وأن زيارته إلى إيطاليا كانت أسهل بكثير، فقد تم حذف جميع المشروبات الكحولية، وكذلك تم تغطية جميع التماثيل العارية في روما، حسبما أفادت الصحيفة.

وكان قد ألغي غداء بين الرئيسين الإيراني  والفرنسي خلال شهر نوفمير العام السابق، لنفس السبب لإصرار الجانب الفرنسي على وجود نبيذ على طاولة الغداء.