تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع من أحد الأفلام المصرية يكشف الدور القذر الذي يقوم به علماء السلطان في تحليل الحرام للحاكم وتطويع الأحكام الدينية وفقًا لمصلحتة وأهوائه الشخصية.
 
ويظهر في المقطع "العمدة" يرفع "القله" ليشرب في نهار رمضان في حضرة "الشيخ" وأثنين من "الخفر"، فيحاول أحد "الخفر" تذكير العمدة بأنه صائم، إلا أن العمدة يغضب ويخبره بأنه نسي ، فما يكون من الشيخ الا أن يقوم بتعنيف الخفير ويخبره بأن شراب العمدة ما هو إلا منحه من الله له لانه يحبه، فيعطيه منح كثيرة في نهار رمضان.
 
وكانت الفترة الماضية قد شهدت سقوطا مدويا لعلماء السلطان في مصر وعدد من الدول العربية، خاصة من الدول الخليجية المقاطعة لقطر، حيث حلل بعضهم لحكامهم حصار شعب دولة إسلامية وقام بعضهم بالدعاء عليه في صلاة القيام والتهجد.

شاهد من هنا