الأمن يحتجز 13 مراقب بالثانوية العامة فى سوهاج دون أسباب

فى انتهاك جديد لقوات الأمن، التى قامت باحتجاز عدد من المعلمين المكلفين بمراقبة امتحانات الثانوية العامة بمحافظة سوهاج، دون أى سبب أو سند قانونى سوى استخدام قانون الطوارئ. 

فسلطات النظام تتعامل بازدراء مع المعلمين.. فضلا عن المعاملة السيئة وقيمة البدلات "مكافأة الامتحانات" التي يتقاضونها، كشف معلمون من سوهاج اليوم أنه تم إلقاء القبض 12 معلما في محافظة قنا، أثناء عودتهم من "مراقبة" امتحانات الثانوية العامة.

وقال حسين محمد أحمد -معلم من محافظة سوهاج، ومراقَب امتحانات بالثانوية العامة في مدرسة ابن دقيق العيد، بمركز قوص بمحافظة قنا- إن كمينا استوقفهم وتم تفتشيهم فلم يتم العثور على أي ممنوعات بحيازتهم، إلا أنه تم اقتيادهم إلى مركز شرطة قنا، ثم استقل سيارات ترحيلات للتحقيق معهم في إحدى الأجهزة الأمنية، ولم يعرفوا حتى الآن التهم التي وجهت إليهم.

ونفى محمد حسام الدين -وكيل وزارة التربية والتعليم في محافظة سوهاج- معرفته بالواقعة وقال "لا أعلم أي معلومات عن الواقعة، ولم يصل أي إخطار من الأجهزة الأمنية في قنا حول الواقعة"، كما أشار إلى أنه سيبدأ في البحث عن تفاصيلها لمعرفة ملابساتها.

وتجري امتحانات الثانوية العامة في أجواء سيئة من حيث استراحات المعلمين غير المجهزة، فضلا عن إنفاق المراقبين على وجبات الإفطار اليومية، ومبيتهم في أجواء الحر فى ظل عدم وجود استراحات آدمية.