ويطالب باتخاذ كافة الإجراءات للحد من «الإسلاموفوبيا»
استنكر الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، عملية الدهس الإرهابية التي استهدفت عددًا من المصلين قرب مسجد فينسبري بارك في العاصمة البريطانية لندن؛ مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 10 آخرين.

وأكد الأزهر الشريف، في بيان اليوم، رفضه القاطع لهذا العمل الإرهابي، مطالبا الدول الغربية باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تحد من ظاهرة «الإسلاموفوبيا» وتضمن عدم تكرار مثل هذه الحوادث التي تستهدف المسلمين وتسيء للقيم والمبادئ الإنسانية التي تكفل للجميع العيش في سلام وأمان مهما اختلفت عقائدهم أو جنسياتهم.

كما تقدم الأزهر الشريف بخالص التعازي لأهل وأسرة ضحية هذا الحادث الأليم، سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.