قال حسين الزياتي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه تقرر تأجيل حلف اليمين لدفعة القيد الجديد إلى ما بعد عيد الفطر.

واوضح الزناتي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قائلا: "تواصلت مع نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة وأعضاء بمجلس النقابة، وتم تأجيل حلف اليمين للزملاء الأعضاء الجدد، واقتصار يوم الخميس المقبل فقط على الإفطار بمركز شباب الجزيرة، لمن يريد من الزملاء، على أن يتم حلف اليمين فيما بعد بمقر نقابتنا".

وكان قد تقدم 4 أعضاء بمجلس نقابة الصحفيين بمذكرة للنقيب عبدالمحسن سلامة الأحد يطالبوه حلف القسم للدفعة الجديدة المقيدة بالنقابة مؤخرا بمبنى النقابة وليس بمركز شباب الجزيرة حسبما أعلن في مؤتمر صحفي الخميس الماضي.

وأشار الأعضاء في مذكرتهم إلى المادة 74 من قانون النقابة التي نصت على الآتي: "يؤدي الصحفي الذي قيد اسمه في الجدول أمام مجلس النقابة قبل مزاولته المهنية اليمين الآتية: أقسم بالله العظيم أن أصون مصلحة الوطن وأؤدي رسالتي بالشرف والأمانة و النزاهة وأن أن أحافظ على سر المهنة وأن أحترم آدابها وأراعى تقاليدها".

وأكد الأعضاء رفضهم حلف القسم خارج مبنى النقابة واصفين اياه بالقرار الخطير وانتهاك صارخ لقانون النقابة، ويعتبر واقعة غير مسبوقة، ويفرغ العمل النقابي من مضمونه في ارتباط الزملاء بنقابتهم خاصة في أهم لحظة في حياتهم المهنية.

وأضاف الأعضاء في مذكرتهم "كل النقابات المهنية الكبري مثل المحاميين و الأطباء رغم أنها لا تمتلك إمكانيات نقابتنا، إلا أنها تحرص على تطبيق القسم الذي ينص عليه قانونها داخل مقر نقاباتهم ، وبناء على ذلك كله فإننا نرى أن هذا الإجراء ( لو تم ) سيكون فيه انتهاك صارخ للقانون و للتقاليد و الأعراف النقابية ،كما أننا نرفض ذهاب الزملاء الجدد إلى أي مكان غير نقابتهم لأداء القسم حتى بدون مقابل مادي فما بالنا والقرار الذي نرفضه يطالبهم أيضا بدفع رسوم مقابل ذلك السلوك غير النقابي".

وهدد الأعضاء الأربعة في حالة عدم تراجع النقيب وباقي أعضاء المجلس عن هذا الإجراء بعدم مشاركتهم في احتفال يخالف قانون النقابة و يمثل انتهاك لتقاليدها، كما يَرَوْن أن هذا الإجراء لا يلزم الزملاء الجدد و لا يفرض عليهم اتباعه على أي نحو.

يذكر أن الأعضاء المتقدمين بالمذكرة هم (جمال عبدالرحيم، ومحمود كامل، ومحمد سعد عبدالحفيظ، عمرو بدر).

من جهته، قال نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة، إن هيئة مكتب النقابة، ستبحث إقامة حلف القسم للزملاء الجدد، في النقابة أو مركز شباب الجزيرة، كما كان متفق عليه مسبقًا، مؤكدًا أن حفل الإفطار قائم في موعده لم يتغير، وسيتم فقط بحث مكان عقد حفل حلف القسم.

وأضاف في تصريحات صحفية، إن قانون النقابة ليس له علاقة بفكرة حلف اليمين، مؤكدًا أن السبب وراء عقد حلف القسم بمركز شباب الجزيرة، هو أن كافيتيريا النقابة مازالت تحت التجديد.

وتابع: "أنا الذي أثريت فكرة حلف القسم، عندما كنت ترأست لجنة القيد بالنقابة من قبل، ولن أسمح بالمزايدات".

ولفت نقيب الصحفيين على أن النقابة استقرت على تقسيط مبلغ رسوم القيد الـ1500 للزملاء الجدد، مراعاة لزيادة الأسعار، موضحًا أنه قرار مجلس نقابة، وليس قرارًا فرديًا.

وكان عدد من اعضاء الجمعية العمومية واعضاء بدفعة القيد الجديدة وبعض اعضاء مجلس النقابة اعترضوا على قرار عقد حفل حلف القسم، مع حفل الإفطار الجماعي للنقابة، يوم 27 رمضان المقبل، بمركز شباب الجزيرة، بدلًا من مقر النقابة.