الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى

قال مسؤول محلي وشهود عيان إن انتحاريا فجر سيارة ملغومة أمام مقر إقامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن بجنوب البلاد يوم الخميس.

وأضاف المسؤول لرويترز في اتصال هاتفي “استهدف انتحاري في سيارة ملغومة نقطة تفتيش أمني على بعد نحو 500 متر من قصر المعاشيق ووقعت خسائر بشرية.”

وقال مسؤول آخر إن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. وهذا التفجير هو الأحدث ضمن سلسلة هجمات عنيفة يشنها متشددون على أهداف حكومية وأمنية.

ويقيم هادي في عدن ثاني أكبر مدينة باليمن حيث تحاول حكومته بسط سيطرتها بعد أن استعاد الموالون له المدينة في يوليو بدعم من قوات التحالف العربي.

وتقاتل القوات الموالية لهادي جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران وموالين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المقيم في صنعاء في حرب مستمرة منذ 9 أشهر وقتل فيها نحو 6 آلاف شخص.