احتفلت كلية الطب بجامعة المنصورة اليوم الخميس، بتخريج دفعة جديدة لبرنامج مانشستر- المنصورة الطبي بنظام الساعات المعتمدة لعام 2015، وتم الاحتفال بتخرج 159 طالب منهم 10 طلاب مصريين و14 طالب سعودى و135 طالب ماليزى.

وقال أحمد أزهر أول خريجى الدفعة كلمة نيابة عن زملائه الخريجين، إنه بالرغم من الدراسة الصعبة لكلية الطب إلا أنها تكلل في النهاية بصقل مهارات الأطباء للتخفيف عن آلام المرضى.

وعرض الدكتور ناجى عبد الهادى نبذة عن نشأة البرنامج منذ عش سنوات وحتى تخرج أول دفعة - معظمهم من الوافدين وعدد من المصريين، وكذلك جهود أعضاء هيئة التدريس خلال عملهم بالبرنامج.

وعبر الدكتور السعيد عبد الهادى خلال كلمته في الاحتفال عن سعادته للاحتفال بخريجى برنامج مانشستر، وهو برنامج متميز أثبت نجاحه، موجهًا الطلاب والأطباء لاستكمال مسيرة العلم بالدراسات العليا والحصول على الماجستير والدكتوراه، كما قدم نماذج مشرفة من خريجي البرنامج والمتواجدين حاليا فى دول أوروبية.

وأكد الدكتور محمد القناوى، أن اليوم هى لا ينسى فى حياة اى طالب لتخرجه من الكلية بعد سنوات من التعب والمشقة فى سبيل تحصيل العلم، وأوصى الخريجين باستكمال مسيرة العلم والوصول لأفضل الدرجات العلمية للعمل للوصول لهدف الطب الأسمى وهو التخفيف من آلام الناس وراحة المريض.

وتم تكريم الدكتور سيد عبد الخالق وزير التعليم العالى السابق، والدكتورة فرحة الشناوى نائب رئيس الجامعة الأسبق، والبرفيسور محاسن نارمالين، والبروفيسور سينج مينى، ممثلي جامعة مانشستر ببريطانيا.