وسط مشاعر من الحزن والبكاء وفي مشهد جنائزي مهيب ،شيع الآلاف من ابناء مدينة الغردقة جثمان الشهيد نقيب طيار  محمود محمد فؤاد مرسي الذي استشهد في حادث سقوط طائرته اف 16 بمطار فايد العسكري مساء امس، وذلك إلي مثواه الأخير بمقابر اسرته بمنطقة السقالة بالغردقة .

ووصل جثمان الشهيد علي متن طائرة عسكرية لقاعدة الغردقة الجوية ، ظهر اليوم، حيث أقيمت جنازة عسكرية للشهيد شارك فيها قيادات وضباط وزملاء الشهيد بالقاعدة الجوية بمسجد الميناء الكبير

وبدات مراسم تشييع الجنازة بعد أداء صلاة الجنازة علي الشهيد بحضور الآلاف من أسرته واصدقاؤه وابناء الغردقة واللواء عادل التونسي مدير الامن واللواء هشام كمال قائد المرور والعميد ايمن قطب مفتش الامن الوطني وحمل افراد الشرطة العسكرية جثمان الشهيد ملفوفا بعلم مصر.

كان اللواء عادل التونسى مدير أمن البحر الأحمر، قد حضر تشييع الجنازة فيما غاب اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الاحمر عن الجنازة لقيام بجولة تفقدية برأس غارب وسط انتقادات من الأهالي ل​غ​يابه عن حضور الجنازة.