خرج جثمان رجل الأعمال محمد الرواس، صاحب توكيل سيارات "ميتسوبيشى"، منذ قليل، من أمام مشرحة زينهم، وسط صراخ ودموع من موظفى التوكيل والأهالى.

وجارى نقل الجثمان إلى مسجد الرواس بالسيدة زينب لأداء صلاة الجنازة عليه ثم دفنه بمقابر العائلة.

كان توافد العشرات من موظفى توكيل "ميتسوبيشى"، أمام المسجد للوقوف بجانب أهل رجل الأعمال محمد الرواس صاحب التوكيل بعد وفاته فى حادث سيارة بكورنيش النيل اليوم الخميس، لاستلام جثته .