أعلن الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية أن 95? من أصحاب المخابز البلدية المدعمة ملتزمة بجودة الرغيف ومطابقته للمواصفات، وأن هناك مخابز تنتج أكثر من الوزن المطلوب، مضيفا أن هناك الكثير من الداوائر العالمية والمنظمات الدولية والبنك الدولى وثقت نجاح مصر فى منظومة الخبز، وأنه قرر السماح لأصحاب المخابز البلدية بإنتاج الخبز الحر

وأشار، فى بيان له اليوم، إلى أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين من وزارة التموين وشعبة المخابز بإتحاد الغرف وغرفة صناعة الحبوب بإتحاد الصناعات لبحث مطالب أصحاب المخابز والمطاحن وإزالة المعوقات التى تواجههم ووضع ضوابط وآليات لتيسير العمل ومنها تعديل سعر الدقيق المسلم لأصحاب المخابز وتكلفة الخبز والغرامات والمستحقات المالية المتأخرة والعمل على توفير ماكينات بيع إضافية وتقليل تكلفة صيانة الماكينات وشروط إنشاء المخابز ومواعيد تشغيلها والعمل على محاسبة المطاحن التى تقدم دقيق غير جيد مؤكدا على ضرورة إنتهاء اللجنة من عملها بحد أقصى يوم 10 من شهر فبراير المقبل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية مع طارق حسنين رئيس شعبة الحبوب باتحاد الصناعات وعبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز باتحاد الغرف وأعضاء الشعبتين بحضور احمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية والدكتور علاء عز أمين عام الاتحاد وعطية حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة وأمين سليم رئيس قطاع مكتب الوزير وممدوح عبد الفتاح نائب رئيس هيئة السلع التموينية واللواء حسنى زكى رئيس مباحث التموين وحمدى علام رئيس قطاع الرقابة والتوزيع وأحمد مهدى رئيس قطاع العلاقات الاقتصادية بوزارة التموين ورشا حمدى معاون الوزير ومحمود عبد العزيز مستشار وزير التموين.

وقال إنه تم السماح للمخابز البلدية المدعمة ببيع رغيف خبز حر بجانب الخبز المدعم كما سيتم التشديد على المطاحن لإنتاج دقيق جيد ونقل حصة الدقيق الخاصة بالمخبز من المطحن الذى تكرر الشكوى منه أكثر من مرة لسوء حالة الدقيق الى مطحن آخر وذلك بشكل فردى وأنه سيتم تقسيط الغرامات الموقعة على أصحاب المخابز.

وأوضح أنه تم توزيع نحو 10 آلاف ماكينة إضافية على أصحاب المخابز بنسبة 40% من المخابز القائمة وسيتم استكمال التوزيع على باقى المخابز وأنه سيتم إلغاء الكارت الذهبى الموزع فى بعض المحافظات وذلك بعد تحويل كافة البطاقات الورقية إلى ذكية والتى لايتجاوز عددها حوالى 50 ألف بطاقة من جملة 20 مليون بطاقة ذكية مشيرا الى أنه تم إشراك وزارة الانتاج الحربى للعمل على جودة البطاقات الذكية والماكينات.

وأكد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن قطاع المخابز من القطاعات الملتزمة مشيدا بدورهم الوطنى خلال الظروف والأحداث التى مرت بها مصر، مؤخرا حيث لم يتوقفوا عن إنتاج الخبز وتوفيره للمواطنين بكميات كبيرة وبجودة عالية ولم يتظاهروا مثل غيرهم من القطاعات الأخرى.
وطالب طارق حسانين رئيس غرفة صناعة الحبوب بإتحاد الصناعات أن يتم غلق أى مطحن ينتج دقيق غير جيد للمخابز ويتم محاسبته وذلك لتوفير الخبز الجيد للمواطنين.

وأشاد عبد الله غراب رئيس شعبة المخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية بالجهود التى تبذلها وزارة التموين والخدمات التى تقدمها للمواطنين ونجاحها فى تطبيق منظومتى الخبز والسلع التموينية ومنظومة الصوامع وتطوير الشون الترابية الى حديثة متطورة لحفظ جودة الأقماح والحد من المهدر منها وغيرها من الخدمات التى يسرت حياة المصريين