وقعت وزارة النفط العراقية ممثلة بشركة نفط البصرة مع ائتلاف الشركات الفائزة بتطوير حقل السيبة الغازي في محافظة البصرة - جنوب العراق تعديلا إضافيا على صيغة العقد ،وتضمن  التعديل على إنضمام "الهيئة المصرية العامة للبترول" كشريك في عمليات تطوير الحقل بنسبة 15% من حصة المشغل الرئيسى "شركة كويت إنيرجى"والبالغة 45% من العقد التى تشاركها  فيه شركة تركية بنسبة 30% والشريك الحكومى متمثلاً بشركة نفط ميسان بنسبة 25%.

 

وقال المتحدث الرسمى باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد لليوم السابع اليوم الجمعة إن التعديل الاضافي للعقد تم توقيعه بعد استكمال الإجراءات القانونية من قبل جميع الأطراف ويأتي لمصلحة العمل والاستفادة من خبرة الهيئة المصرية للبترول وضرورات المضي في عمليات تطوير الحقل والاستثمار الأمثل للغاز، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى إلى الارتقاء بمعدلات الانتاج الغازية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من أنواع الغاز المنتج.

 

يذكر أن العقد المبرم مع ائتلاف الشركات العاملة في الحقل والذي وقع ضمن جولة التراخيص الثالثة أكد على أنه "للمقاول الرئيسي الحق في التنازل عن جزء من حصته إلى شريك آخر يراه مناسباً".

 

من جهته قال مدير شركة كويت إنيرجي العراق ماجد هادي حسين: "قامت شركة كويت إنيرجي ، "الطرف المشغل للحقل " وبعد استحصال الموافقات الأصولية اللازمة من شركة نفط البصرة ووزارة النفط وتهيأة الوثائق الضرورية والمتطلبات القانونية والفنية ببيع 15% من حصتها البالغة 45% من عقد تطوير حقل السيبية الغازي إلى الهيأة المصرية العامة للبترول.

 

فيما عد الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول عابد عز الرجال هذه الشراكة خطوة جديدة على طريق التعاون الوثيق والممتد بين الهيئة المصرية العامة للبترول وبقية الشركاء ،كما أنها تفتح المجال لتعاون مستقبلي أكبر مع شركة نفط البصرة، مؤكدا أن الهيئة المصرية العامة للبترول تضع إمكانياتها وشركاتها كافة للإسهام في تنمية وتعظيم الإنتاج وفي القريب.