الشهيد الطيار بصحبة وزير الدفاع صدقي صبحي

وصل منذ قليل، جثمان الشهيد طيار النقيب محمود محمد فؤاد مرسي والذي استشهد في حادث تحطم طائرة إف 16 بمطار فايد خلال مهمة تدريبية بالإسماعيلية، على متن طائرة عسكرية لقاعدة الغردقة الجوية.

وكان في انتظار وصول الجثمان قادة وضباط القاعدة الجوية بالغردقة، وتم نقل جثمان الشهيد إلى مسجد الميناء الكبير لأداء صلاة الجنازة عليه، وبعدها لدفنه بمقابر أسرته بمنطقة السقال.

وسادت حالة من الحزن العارم، بين أقارب وأصدقاء الشهيد وزملاء دراسته بالغردقة بعد تلقيهم خبر استشهاده.