أعلن الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط، عن بدء العمل جزئياً بمستشفى القلب وجراحاته أحد مستشفيات أسيوط الجامعية المتخصصة وأحدثها والتى من المقرر أن تبلغ تكلفة إنشائها وتجهيزها نحو 305 مليون جنيه وذلك بالتعاون مع جمعية الأورام والتى ساهمت حتى الآن فى تقديم أجهزة للمستشفى بنحو 17 مليون جنيه .

وأضاف دكتور طارق الجمال عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط، أنه تم بالفعل نقل مرضى قسم جراحة القلب والصدر (كبار وأطفال) من المستشفى الرئيسى إلى مستشفى القلب تمهيداً لإفتتاحها عقب نقل  لها قسم أمراض القلب والأوعية الدموية خلال الشهرين القادمين وذلك بعد استكمال كافة التجهيزات داخل المستشفى لتكتمل منظومة العمل التخصصى بها حيث تُعد مستشفى القلب واحدة من أكبر المستشفيات المتخصصة على مستوى الجمهورية والتى من المقرر لها تقديم خدمة علاجية متميزة لمرضى القلب فى شتى محافظات صعيد مصر .

وعن تفاصيل تلك الخطوة، أكد الدكتور أحمد المنشاوى، رئيس قسم جراحة القلب والصدر ونائب رئيس مجلس إدارة مستشفى القلب وجراحاته، أنه يجرى الإعداد المستشفى على أعلى مستوى وما تتمتع به من إمكانيات طبية متقدمة حيث تضم أحدث الأجهزة المتخصصة، كما تضم نخبة من الأطباء وأطقم التمريض على مستوى عالى من التدريب والمهارة وذلك بمعاونة جهاز إدارى كفء ومؤهل.

وأوضح، أن اليوم الأول قد شهد بالفعل نجاح إجراء أول جراحتين والتى تضمنت أحدهما جراحة لإغلاق ثقب كبير بين الآذنين لطفل صغير لا يتجاوز عمره عام واحد ووزنه 10 كجم ، كما تم إجراء جراحة قلب مفتوح لإستبدل الصمام الميترالى لمريضة شابة تبلغ ثلاثون عاماً وحالتهما مستقرة ويجرى الآن إجراء المتابعة اللازمة لهما بالرعاية الحرجة لجراحة القلب ومن المقرر خروجهم خلال 48 الساعة القادمة .